مصدر: مسؤول أمني مصري يلتقي قادة حماس في غزة السبت

لبحث ملف المصالحة الفلسطينية

علمت وكالة "قدس برس" أن اجتماعًا سيُعقد غدا السبت بين مسؤول الملف الفلسطيني في جهاز المخابرات العامة المصرية، اللواء سامح نبيل، وقادة حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، في قطاع غزة.

وقال مصدر مطلع لـ "قدس برس"، إن رئيس جهاز المخابرات المصرية، اللواء عباس كامل، قرّر إيفاد مسؤول الملف الفلسطيني في الجهاز، إلى قطاع غزة في زيارة تستغرق يوما واحدا.

وأوضح المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن اللواء نبيل سيصل غزة صباح غدٍ السبت، على أن يغادرها في مساء اليوم ذاته، بعد لقائه قادة حركة "حماس" التي سبق وأن رفضت دعوة مصرية وُجهت إليها لزيارة القاهرة وبحث ملف المصالحة الفلسطينية، مشترطة تهيئة الأجواء لنجاحها.

وكان مصدر فلسطيني قد كشف في حديث لـ "قدس برس"، اليوم الجمعة، عن قيام جهاز المخابرات العامة المصرية بتوجيه دعوة رسمية لقيادة حركة "حماس"، عن طريق الاتصال بعضو مكتبها السياسي روحي مشتهى، من أجل زيارة القاهرة وبحث ملف المصالحة الفلسطينية، قبل أيام.

وفي حين رحّبت "حماس" بالدعوة المصرية، إلا أنها رأت أن تسبق أي زيارة مقبلة لها إلى القاهرة "خطوات عملية يمكن أن تشكل بارقة أمل للشعب الفلسطيني في قطاع غزة"؛ لا سيّما وأن زياراتها السابقة "لم تحقق أي نتائج إيجابية"، وفق تصريحات المصدر.

وتشهد مساعي تحقيق المصالحة جمودًا بسبب عدد من الخلافات، حيث تقول الحكومة الفلسطينية في رام الله إنها لم تتمكن من القيام بمهامها في القطاع، فيما تنفي "حماس" ذلك، وتتهم الحكومة بالتلكؤ في تنفيذ تفاهمات المصالحة.

ووقعت حركتا "فتح" و"حماس اتفاقًا جديدًا للمصالحة برعاية مصرية، في 12 تشرين أول/ أكتوبر الماضي، لتنفيذ تفاهمات سابقة، لكن تطبيقه لم يتم بشكل كامل. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.