طائرات ورقية مشتعلة تحرق أحراش المستوطنين في غلاف غزة

أحرق شبان فلسطينيون، اليوم الجمعة، مساحات واسعة من الأحراش داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م باستخدام الطائرات الورقية خلال مسيرة العودة.

وقال مراسل "قدس برس" في غزة إن الشبان أجروا تجربة على طائرات ورقية وضعوا في ذيلها كتلة ملتهبة وتم إطلاقها وإسقاطها في داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة لتحرق مساحات واسعة من الأحراش هناك.

وحملت مئات الطائرات الورقة  كتلا نارية والأعلام الفلسطينية، وحلقت في أجواء مخيمات العودة على طول الشريط الحدودي وتم إسقاطها عمدا داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948م المحاذية لتلك المخيمات التي تعود للمستوطنين في ما يسمى بـ |"غلاف غزة".

وشوهدت أعمدة الدخان وهي تنبعث من المناطق التي سقطت فيها.

وشارك اليوم الجمعة عشرات الآلاف من الفلسطينيين في مسيرة العودة وكسر الحصار على طول الشريط الحدودي شرقي قطاع غزة، تحت عنوان "جمعة إحراق العلم الإسرائيلي ورفع العلم الفلسطيني"، حيث استشهد فيها شاب فلسطيني وأصيب قرابة ألف جريح.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 35 فلسطينيًا (بينهم شهيد اليوم)، في حين أصاب نحو 3900 آخرين، خلال مشاركتهم في فعاليات "مسيرة العودة الكبرى" التي انطلقت في الـ 30 من شهر آذار/ مارس الماضي، على حدود قطاع غزة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.