الخارجية السورية: الهجوم الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني انتهاك سافر للقانون الدولي

أدانت سوريا باشد العبارات ما وصفته بـ "العدوان الثلاثي الغاشم الأمريكي البريطاني الفرنسي عليها"، مؤكدة أنه "يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي ومبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة".

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريحات نشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية: "إن عدوان انظمة الغطرسة والهيمنة الغربية جاء نتيجة الشعور بالاحباط لفشل المشروع التآمري على سورية وردا على اندحار أدواتهم من المجموعات الإرهابية أمام تقدم الجيش العربي السوري ولن يكون مصير الأصلاء أفضل حالا من الأدوات وان الهزيمة والفشل والعار بانتظارهم".

وتابع المصدر: "إن توقيت هذا العدوان الذي يتزامن مع وصول بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية الى سورية للتحقق من الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما يهدف اساسا الى اعاقة عمل البعثة واستباق نتائجها والضغط عليها في محاولة لعدم فضح أكاذيبهم وفبركاتهم".

وأكد المصدر "أن دمشق تطالب المجتمع الدولي بادانة حازمة لهذا العدوان الذي لن يوءدي الا الى تأجيج التوترات في العالم ويشكل تهديدا للسلم والأمن الدولي برمته".

وشدد المصدر على ان "هذا العدوان البربري الغاشم الذي قوبل بمعنويات عالية من الشعب السوري الذي خرج إلى الشوارع والساحات تنديدا بالعدوان لن يؤثر بأي شكل من الاشكال على عزيمة واصرار الشعب السوري وقواته المسلحة الباسلة بالاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب التكفيري والدفاع عن سيادة سوريا ووحدتها ارضا وشعبا واعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعها كافة"، على حد تعبيره.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما على سوريا صباح اليوم السبت، حيث سقطت عشرات الصواريخ على مناطق عدة في محافظتي دمشق وحمص.

وفي وقت لاحق أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن انتهاء الهجوم الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني على سوريا وأنه لا توجد حتى الآن خطط لشن هجمات إضافية مشيرا إلى أن الهجوم استهدف مواقع على صلة بإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية.

وقتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.