قيادي في "حماس" مخاطبا الاحتلال: سيكون ليوم 15 أيار ما بعده فترقبوه

دعا خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الدولة العبرية إلى ترقب يوم الخامس عشر من أيار/ مايو المقبل، والذي سيكون ذروة مسيرات العودة.

وأكد الحية في كلمة تأبينية له قبيل تشييع جثامين أربعة من مقاتلي "الجهاد الإسلامي" اليوم الأحد، في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، انه "سيكون لهذا اليوم ما بعده".

وقال: "هذا اليوم الذي سينطلق فيه ماردنا الفلسطيني لا يوقفه أحد حتى نلتقي في القدس".

وشدد الحية على أن الشعب الفلسطيني يشارك في مسيرات العودة على حدود قطاع غزة "بشكل سلمي دون أن يحمل سلاحا، ويسعى لتمزيق السياج الفاصل لان إرادته أقوى من حدود الاحتلال".

وأضاف  "شعبنا الفلسطيني يضرب المثل الأروع في التضحية والفداء، في وقت تعيش فيه الأمة أزماته (..)، والأمة وتنهار وتهرول للتطبيع مع الاحتلال لاعتقادهم ان الاحتلال لا يقهر". 

وقال الحية: "نحن نواجه العدو على كل الساحات وكل الإمكانات، سلميا وبالسلاح ونعد العدة مع أبناء شعبنا"

وشارك الالاف من الفلسطينيين في رفح بتشييع جثمان شهداء "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، بعدما جابت الجماهير بهم شوارع المدينة الحدودية مع مصر.

واستشهد أمس السبت 4 مقاومين من "سرايا القدس" جراء انفجار داخلي وقع في رفح جنوب قطاع غزة حيث أكدت السرايا أنهم استشهدوا خلال الإعداد والتجهيز.

وقتل جيش الاحتلال الإسرائيلي 35 فلسطينيًا في حين أصاب نحو 3900 آخرين، خلال مشاركتهم في فعاليات "مسيرة العودة الكبرى" التي انطلقت في الـ 30 من شهر آذار/ مارس الماضي، على حدود قطاع غزة والتي ستستمر حتى الخامس عشر من أيار/ مايو المقبل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.