البيت الأبيض: ترمب يريد سحب قواته من سوريا في أسرع وقت

تعليقا على تصريحات ماكرون


أكد البيت الأبيض، مساء الأحد، عزم الولايات المتحدة الأمريكية سحب قواتها العسكرية من سوريا "في أقرب وقت".

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان صحفي صدر عنها مساء الأحد "إن مهمة الولايات المتحدة لم تتغير. الرئيس (دونالد ترمب) كان واضحا في أنه يريد عودة القوات الأميركية في أسرع وقت ممكن".

وأضافت "نحن عازمون على سحق (تنظيم) داعش تماما وخلق ظروف تمنع عودته، بالإضافة إلى ذلك، نحن ننتظر من حلفائنا الإقليميين وشركائنا تولي مسؤولية تأمين أكبر في المنطقة سواء عسكريا أو ماليا".

ويأتي ذلك بعد تصريح للرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الليلة الماضية قال فيه إنه "أقنع ترمب بضرورة بقاء القوات الأمريكية في سوريا".

وأضاف ماكرون في مقابلة تلفيونية مع قناة "بي اف ام"، "ترمب قال إن الولايات المتحدة لديها نية الانسحاب من سوريا، لكننا أقنعناه بضرورة البقاء، وتحديد ضرباته تجاه الأسلحة الكيميائية". 

وكان الرئيس الأمريكي قد أعلن قبل نحو أسبوعين، عن رغبته في انسحاب القوات الأمريكية من سوريا قبل تنفيذ الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات عسكرية فيها.

وشنت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجوما عسكريا على سوريا، فجر السبت الماضي، مستهدفة عدّة مناطق في محافظتي دمشق وحمص بعشرات الصواريخ والغارات الجوية.

وتقول الدول الثلاث إن ضرباتها العسكرية استهدفت مواقع تابعة للنظام السوري على صلة بإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية استخدمها الأخير في تنفيذ هجمات ضد مدنيين سوريين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، وفق قولها. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.