القدس.. مستوطنتان تعتديان على مقبرة "باب الرحمة"

نفّذت مستوطنتان يهوديتان، اليوم الاثنين، اعتداء على مقبرة “باب الرحمة” الإسلامية الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى.

وأفاد رئيس "لجنة المقابر الإسلامية في القدس" مصطفى أبو زهرة، بأن مستوطنتَين تمكّنتا من اقتحام مقبرة “باب الرحمة” أمس، والوصول إلى منطقة نائية، وتحطيم أحد القبور القديمة جداً.

وأضاف لـ ”قدس برس” أن المستوطنتين أدّتا طقوسا تلمودية في المقبرة، بوجود عناصر من الشرطة الإسرائيلية التي امتنعت عن إبعادهما أو منعهما من الاعتداء على المقبرة الإسلامية.

وتكرّرت اعتداءات المستوطنين وطواقم سلطتي “الطبيعة” و”الآثار” الإسرائيليتين على المقابر الإسلامية في القدس خلال الشهور الماضية، حيث تم الاعتداء على حرمة الأموات، وتحطيم شواهد القبور، من أجل القيام بالمشاريع الاستيطانية والحدائق التوراتية.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.