الجزائر.. شباب يرفض رفع العلم الفرنسي ضمن فيلم سينمائي

رفض، العشرات من مواطني وشباب بلدية المالح بـ "عين تموشنت"، رفع العلم الفرنسي خلال عملية تصوير بعض مشاهد فيلم "هليو بوليس" لمخرجه جعفر قاسم والذي يؤرخ لأحداث 8 أيار (ماي) من سنة 1945.

ووفق صحيفة "الشروق" الجزائرية، التي أوردت الخبر اليوم، فإن "المحتجين رفضوا رفضا قاطعا رفع العلم الفرنسي، معتبرين ذلك مساسا بسيادة الجزائر المستقلة، خاصة بمنطقة المالح التاريخية والتي شهدت سقوط أول شهيد بالولاية بها، مصنفين ذلك في خانة المساس برسالة الشهداء المقدسة".

وأكدت مصادر من داخل كواليس تصوير الفيلم على أن مشاهد تصوير رفع العلم الفرنسي مبرمجة بتاريخ 24 و25 نيسان (أبريل) الجاري، وقللت من الحادثة معتبرة إياها عادية لاسيما أن المشاهد هي مشاهد تمثيلية فقط، لا علاقة لها بالمساس بسيادة الوطن أو تعني أي رمزية أخرى، مؤكدة أن الجزائر أعلنت استقلالها يوم 5 تموز (يوليو) 1962".

من جهة أخرى، قللت مصادر من داخل مبنى بلدية المالح من الحادثة، معتبرة إياها تجمعا لمجموعة من الشباب نددوا برفع العلم الفرنسي داخل تراب إقليم المالح، مؤكدة أيضا على أنه سيتم عقد اجتماع طارئ يضم رئيس البلدية، رفقة كل من المصالح الأمنية من أمن الدائرة والدرك الوطني وممثلين عن الأسرة الثورية من منظمة أبناء الشهداء ومنظمة المجاهدين من أجل تسوية المشكل والخروج بحل توافقي يرضي جميع الأطراف لاسيما أن الفيلم سيأتي بمداخيل للبلدية.

جدير ذكره أن الفيلم الجديد لمخرجه جعفر قاسم "هيليوبوليس"، يتناول أهم حدث سجلته بلدية "هوليوبوليس" الواقعة بمحافظة "قالمة" على غرار باقي محافظات الجزائر، وهي أحداث الـ 8 أيار (مايو) من سنة 1945.

وسيميط الفيلم اللثام، وفق الصحيفة، اللثام عن محطة مهمة في تاريخ الثورة الجزائرية إذ ستدور أحداثه على مدار نحو 100 دقيقة تؤرخ لعملية حرق جثث الضحايا داخل الأفران التي كانت مخصصة للجبس، على أن تصور هذه المشاهد بكل من الجزائر العاصمة وبلديتي "الشنتوف" و"المالح" بمحافظة "عين تموشنت"، محافظة سيدي بلعباس وتلمسان، في مدة تتراوح ما بين 19 أسبوعا على أن يكون الفيلم جاهزا قبل نهاية السنة الجارية أو بداية السنة المقبلة.

وفي 8 أيار (مايو) 1945، ارتكبت قوات المحتل الفرنسي عمليات قتل شنيعة استهدفت محافظات "سطيف" و"قالمة" و"خراطة" شرقي الجزائر، ما أسفر عن مقتل نحو 45 ألف شهيد، وفق الأرقام الرسمية، كانوا من بين الذين خرجوا حينذاك في مظاهرة سلمية للمطالبة باستقلال بلادهم.

أوسمة الخبر الجزائر فرنسا علم رفض

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.