مستوطنون يعتدون على ممتلكات فلسطينية جنوب نابلس

خطوا شعارات عنصرية على جدران المنازل وأعطبوا إطارات أكثر من 30 مركبة في قرية اللبن الشرقية

خطّ مستوطنون يهود، فجر اليوم الثلاثاء، شعارات عنصرية، وقاموا بـ "إعطاب" إطارات عشرات المركبات الفلسطينية في قرية اللبن الشرقية جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال رئيس المجلس القروي في اللبن الشرقية، سامر عويس، إن مجموعات من المستوطنين اقتحموا القرية فجر اليوم، وأقدموا على إعطاب إطارات أكثر من 30 مركبة، وخط عبارات عنصرية تنادي بقتل الفلسطينيين والانتقام منهم.

وأشار عويس في حديث لـ "قدس برس" اليوم، إلى أن المستوطنين حاولوا كذلك خلع الباب الرئيس لمسجد قرية اللبن الشرقية، "إلا أن يقظة الأهالي ومطاردتهم حالت دون ارتكاب جريمة جديدة بحق المسجد".

وبيّن أن اللبن الشرقية "تتعرض لاعتداءات متكررة من قبل جيش الاحتلال والمستوطنين، تتضمن الاعتداء على ممتلكات المواطنين، ومنع طلبة المدارس من التوجه إلى مقاعد الدراسة بذرائع مختلفة".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.