اليمن.. "أنصار الله" تؤكد أن قتل قوى التحالف لصالح الصماد لن يمر دون محاسبة

أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيون) رسميا مقتل رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، في غارة لقوات التحالف يوم الخميس الماضي، واعتبرت ذلك جريمة لن تمر دون محاسبة.

ونعى عبد الملك الحوثي للشعب اليمني، رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، مؤكداً أن "هذه الجريمة الفظيعة وغيرها من الجرائم التي ارتكبتها قوات التحالف بحق الشعب اليمني لن تمر دون محاسبة".

وأشار الحوثي في كلمة له مساء أمس الاثنين إلى أن الرئيس الصماد قضى نحبه يوم الخميس مع ستة من مرافقيه في شارع الخمسين بالقرب من جولة الأقرعي في مدينة الحديدة بثلاث غارات لطيران التحالف.

وأكد الحوثي أن "الرئيس الصماد كان يرى في موقعه بالمسؤولية موقعاً للجهاد في خدمة شعبه وبلده وموقعاً للعطاء والتضحية والصمود والثبات في مواجهة العدوان ولم يرَ فيه مغنماَ لجمع الثروة ولا وسيلة لتسلط، ولا سُلماً نحو الرفاهية والراحة".

وحمّل الحوثي من وصفها بـ "قوى العدوان" وعلى رأسها أمريكا والنظام السعودي المسؤولية القانونية في ارتكابها هذه الجريمة الفظيعة وكل التبعات والآثار المترتبة عليها.

وأضاف: "هذه الجريمة لن تمر بدون محاسبة لا هي ولا سائر الجرائم الفظيعة بحق الشعب اليمني والتي كان منها أمس جريمة استهداف عرس وحفل زفاف في بني قيس بمحافظة حجة أسفرت عن مقتل وجرح العشرات".

ودعا الحوثي الشعب اليمني إلى المشاركة الفاعلة في مراسم التشييع للصماد ورفاقه والتي ستحدد لاحقاً من قبل اللجنة المنظمة وكذلك في فعاليات العزاء والوفاء التي ستعقب مراسم التشييع في المحافظات، وفق تعبيره.

وفي عدن، العاصمة اليمنية المؤقتة، قال السياسي وعضو المجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن لطفي شطارة: "إن مصرع رئيس المجلس السياسي لجماعة الحوثي يعد انتصارا لقوات التحالف العربي".

وأكد شطارة، في حديث مع "قدس برس"، "أن مقتل الصماد، والذي أعلنت عنه الجماعة مساء أمس الاثنين، يعد انتصارا للتحالف كما يعد ضربة في قلب منظومة من وصفهم بـ "الانقلابيين".

وأشار السياسي والاعلامي الجنوبي إلى "ان مقتل الصماد يحمل رسالة لجماعة الحوثي أنه لم يعد أحد من قيادتهم في مأمن وانهم لن تستمروا طويلا في هذه الحرب التي تقترب من نهايتها".

ورأى القيادي الجنوبي ان "مقتل الصماد يؤكد أن الجماعة الحوثية باتت في وهن شديد بعد تساقط عدد من الجبهات ومصرع قيادات بارزة سياسيا وعسكريا".

وأوضح شطارة ان "الخناق يشتد على الحوثيين في جبهات الساحل الغربي ومن اتجاه صعدة والبيضاء وتعز"، مشيرا إلى "ان مصرع الصماد لا يعكس فقط وجود صراع داخل منظومة الحوثيين القيادية، بل يؤكد أن الجماعة صارت مخترقة بسقوط أربعة من أبرز قيادتها خلال أيام وبينهم رئيسهم الصماد"، وفق تعبيره.

وحتى الآن لم يصدر أي تعليق رسمي من قوات التحالف ولا من الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أي تعليق عن مقتل الصماد.

ومنذ مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في صنعاء في الـ 2 من كانون أول (ديسمبر) الماضي بات صالح الصماد هو احد ابرز الوجوه السياسية التي حاولت تقديم نفسها كقوة سياسية تدير الوضع في صنعاء.

وصالح علي الصماد (1 كانون ثاني / يناير 1979 - 19 نيسان / أبريل 2018) هو سياسي وقيادي يمني ينتمي لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، والمسؤول السياسي للجماعة وأحد كبار قياداتها، كان عضوا في المجلس السياسي الأعلى وشغل منصب الرئيس فيه حتى مقتله؛ والذي شكلته جماعة أنصار الله (الحوثيين) وحزب المؤتمر الشعبي العام (جناح صالح) في 28 تموز (يوليو) 2016، قبل سيطرة الحوثيين على قرار المجلس بعد أحداث كانون أول (ديسمبر) الماضي في صنعاء.

ومنذ 26 آذار (مارس) 2015، يشن التحالف العربي عمليات عسكرية في اليمن ضد "الحوثيين"، استجابة لطلب الرئيس، عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا، في محاولة لمنع سيطرة "الحوثيين" وحلفائهم، على كامل البلاد، بعد سيطرتهم على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى بقوة السلاح.

أوسمة الخبر اليمن سياسة قيادي وفاة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.