"هيئة الأسرى" توثق حالات اعتداء على أسرى خلال عملية اعتقالهم

وثقت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اعتداء جيش الاحتلال على ثلاثة أسرى بالضرب المبرح، وذلك خلال عملية اعتقالهم والتحقيق معهم في مراكز التوقيف الإسرائيلية في سجني "عوفر" و "مجدو".

وأوضحت الهيئة في بيان، اليوم الخميس، أن جنود الاحتلال اعتدوا على المعتقل أكرم الأطرش (23 عاماً) من مخيم "الدهيشة" للاجئين الفلسطينيين في بيت لحم، بالضرب المبرح في كافة أنحاء جسده بعد مداهمة منزله ليلاً، واقتيد بعدها إلى معتقل "عوفر" للتحقيق معه.

وأشارت إلى أن الأسير الأطرش منذ ستة أشهر برصاص قوات الاحتلال، ولا يزال يعاني من وجود شظايا بعدة أماكن في جسده، تُسبب له آلاما حادة في صدره ورئته اليسرى ومعدته وكتفه، ومنذ فترة تم إخضاعه لفحوصات في مشفى "هداسا عين كارم"، لكن تم إعادته على الفور بدون تقديم علاج حقيقي لحالته الصحية.

وفي السياق ذاته، قالت الهيئة إن قوات الاحتلال نكلت بالمعتقل أحمد العمور من بلدة "تقوع" في بيت لحم، بعد اقتحام منزله ليلاً، حيث تم اقتياده إلى مركز توقيف "عتصيون" للتحقيق معه.

ونقلت عن الأسير العمور، أن الجنود ضربوه خلال الطريق إلى مركز التوقيف على رأسه، وهو مكبل اليدين ومعصوب العينين، مضيفا أنه لم يسلم من الضرب والاهانة والتنكيل به خلال التحقيق أيضا، لإجباره على الاعتراف بالتهم الموجهة ضده.

كما أفادت هيئة "شؤون الأسرى" تعرض الشاب محمد جرار (33 عاماً) من مدينة جنين، للضرب الشديد والشبح لأكثر من 18 ساعة وذلك خلال التحقيق معه في مركز توقيف "الجلمة"، قبل أن يتم نقله إلى الأقسام العامة في معتقل "مجدو".  

يشار إلى أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ في نهاية شهر شباط/ فبراير 2018، نحو 6500 أسير؛ منهم 63 سيدة، من بينهنّ 6 قاصرات، في حين بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو 350 طفلًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.

أوسمة الخبر فلسطين احتلال أسرى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.