وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا يبحثون الأزمة السورية

في موسكو

يعقد وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا (الدول الضامنة لمسار أستانة)، اليوم السبت، في موسكو، اجتماعا ثلاثيا لبحث سبل التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة السورية.

وأعلنت وزارة الخارجية التركية في بيان صحفي، أن اللقاء بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والتركي مولود جاوش أوغلو، والإيراني محمد جواد ظريف "سيركز على كل أوجه التعاون الذي تم اعتمادها في إطار محادثات أستانة، وسيحدد المراحل التي يمكن اتخاذ القرار بشأنها اعتبارا من الآن".

من جانبها، أشارت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إلى أن المحادثات ستركز على الوضع الإنساني في سوريا.

وقالت زاخاروفا "إن تأمين المساعدات إلى الشعب السوري لا يمكن أن يكون مشروطا بهدف سياسي"، مضيفة أن القمة ستشمل أيضا محادثات ثنائية.

وتعود القمة الأخيرة بين الدول الثلاث إلى مطلع نيسان/ إبريل في أنقرة، وعندها تعهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيراه الإيراني حسن روحاني والتركي رجب طيب أردوغان، بالتعاون من أجل التوصل إلى "وقف دائم لإطلاق النار" في سورية.
 
وترعى الدول الثلاث، منذ كانون ثاني/ يناير 2017، محادثات في أستانة، بين النظام السوري والفصائل المعارضة، وتم التوصل في أيار/ مايو إلى اتفاق "خفض التصعيد" الذي يسري حالياً في أربع مناطق سورية.

وتشمل مناطق "خفض التصعيد" محافظة إدلب شمالاً، ومحافظات السويداء ودرعا والقنيطرة جنوباً، فضلاً عن محافظة حمص وسط سورية، والغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، على أن يتم نشر قوات من الدول الضامنة لمراقبة وقف إطلاق النار، في تلك المناطق.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.