ترمب ينوي طرح خطته للسلام بعد نقل سفارة بلاده الى القدس المحتلة

كشفت القناة الثانية العبرية، النقاب عن أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب سيطرح "خطة السلام" الأمريكية مباشرة بعد نقل السفارة الامريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة المقرر يوم الرابع عشر من شهر أيار/مايو القادم.
ونقلت القناة  عن مسؤول سياسي رفيع في تل ابيب قوله، إن الخطة المذكورة ستتضمن تعويضات مالية للفلسطينيين.
وأضافت القناة نقلا عن مصادر أمريكية  أن الرئيس ترمب متردد في قراراه حول حضور مراسم نقل سفارة بلاده إلى القدس، وفي المقابل أعربت مصادر إسرائيلية عن دهشتها من تصريح ترمب المفاجئ الذي قال فيه انه قد يأتي شخصيا لحضور الافتتاح.

وأشارت القناة، إلى وصول وزير الخارجية الامريكي الجديد مايك بومبيو إلى تل أبيب خلال الأيام المقبلة "و الذي يصر على إعادة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات، و أنه سوف يعرض عليهم تعويضات مالية مجزية مقابل عودتهم للمفاوضات بعد نقل السفارة".
وأعلن ترمب، الجمعة، أنه قد يحضر نقل السفارة الأمريكية التي قرر نقلها من تل أبيب إلى القدس.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.