نتنياهو: سأناقش مع وزير الخارجية الأميركي "العدوان الإيراني"

أكد رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، اليوم الأحد، إنه سيناقش مع وزير الخارجية الأمريكية الجديد مايك بومبيو، ما وصفه بـ "العدوان الإيراني" المتزايد في منطقة الشرق الأوسط.
ووصف نتنياهو،  بومبيو بأنه "صديق حقيقي لإسرائيل"، مشيرا إلى أنه سيناقش معه الملف النووي لطهران، وتواجد قواتها في سوريا خلال زيارته لتل أبيب اليوم الأحد.
وجدد نتنياهو، في بيان صحفي صدر عن مكتبه، شكره للرئيس الأميركي دونالد ترمب على قراره بنقل السفارة إلى القدس.
وأضاف: "كما قلت مسبقا هناك دول أخرى ستنضم إلى الولايات المتحدة، هناك أمور تحدث فعلا".
وتأتي زيارة بومبيو، قبيل الموعد النهائي الذي حدده الرئيس الامريكي دونالد ترمب، في 12 من أيار/مايو المقبل، لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يجب إعادة فرض عقوبات أمريكية على إيران، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى إنهاء الاتفاق النووي الإيراني.
وكان  وزير الخارجية الأميركي الجديد مايك بومبيو  بدأ أمس السبت، زيارته الأولى للمنطقة، منذ توليه حقيبة وزارة الخارجية الأمريكية، والتي تشمل حلفاء أساسيين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط استهلها بلقاء قادة السعودية، لإطلاعهم على خطط الرئيس دونالد ترمب بشأن الاتفاق النووي الإيراني، قبل أن يغادر إلى تل أبيب في إطار جولة في المنطقة. 
ووصل بومبيو السبت إلى الرياض، المحطة الأولى من جولة تشمل حلفاء أساسيين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.
ويزور بومبيو خلال ثلاثة أيام الرياض وتل أبيب وعمان، وسيبحث بصورة خاصة خلال لقاءاته الاتفاق الموقع مع طهران لتقييد برنامجها النووي.
وكان بومبيو العسكري السابق البالغ من العمر 54 عاما على رأس وكالة الاستخبارات المركزية منذ كانون الثاني/يناير 2017، وخاض عملية تثبيت شاقة أمام الكونغرس بعدما طرح ترمب اسمه لتولي هذا المنصب في منتصف آذار/مارس.
واعتبر ترمب الخميس أن وزير الخارجية "ورقة استثنائية" للولايات المتحدة في "مرحلة حرجة" تعيشها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.