نتنياهو: حصلنا على 55 ألف صفحة من الملف النووي الإيراني‎

كشف رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، النقاب عن أن "إسرائيل حصلت بطرق استخباراتية على 55 ألف صفحة من الملف النووي الإيراني". مؤكدًا: "إيران كذبت حينما قالت إنها لا تملك برنامجًا نوويًا عسكريًا".

وأشار نتنياهو إلى أن "عشرات الآلاف من الوثائق التي حصلت عليها إسرائيل تظهر أن إيران حاولت إنتاج أسلحة نووية".

وقال إن "إسرائيل حصلت على نصف طن من الملفات السرية أخفتها إيران في موقع سري". مضيفًا: "إيران تمتلك مشروعًا سريًا لتصميم وإنتاج واختبار رؤوس نووية".

جاء ذلك خلال عرض توضيحي لنتنياهو أمام وسائل الإعلام، مساء اليوم الإثنين، حول البرنامج النووي الإيراني. زاعمًا: "حصلنا على إنجاز استخباراتي كبير حول البرنامج النووي الإيراني".

ونوه رئيس وزراء تل أبيب، إلى أن "إيران توسع باستمرار نطاق صواريخها القادرة على حمل رؤوس نوية"، موضحًا: "إسرائيل ستنقل جميع الوثائق الخاصة بأرشيف إيران النووي إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، قد حدد الـ 12 من مايو/ أيار المقبل، موعدًا لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يجب إعادة فرض عقوبات أمريكية على إيران.

وكانت الإدارة الأميركية قد شدّدت عقوباتها على طهران، بسبب اتهامها بخرق البند الخاص بتجريب صواريخ باليستية.

وبعد ذلك، طالب ترمب بإدخال تعديلات على الاتفاق، وهدّد في تشرين أول/ أكتوبر 2017، بالانسحاب منه "حال فشل الكونغرس الأميركي وحلفاء واشنطن في معالجة عيوبه قبل تاريخ 12 أيار/ مايو المقبل (وهو موعد نهاية مهلة تمديد تعليق العقوبات على إيران بموجب الاتفاق)".

وفي 14 تموز/ يوليو 2015، أبرمت إيران ومجموعة "5+1" (الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا)، الاتفاق النووي، الذي يلزم طهران بتقليص قدرات برنامجها النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.