السلطة الفلسطينية توقع اتفاقية مع شركة الكهرباء الإسرائيلية

أعلنت الهيئة العامة الفلسطينية للشؤون المدنية (رسمية)، عن توقيع اتفاق بين الحكومة الإسرائيلية والسلطة الفلسطينية في مجال الكهرباء والطاقة.

وقالت الهيئة في بيان لها، إن الاتفاق الذي تم إبرامه اليوم الثلاثاء، من شأنه أن يضمن "تحرير قطاع الطاقة الكهربائية الفلسطينية من السيطرة الإسرائيلية الكاملة"، على حد قولها.

وأوضحت أن المفاوضات التي سبقت إبرام الاتفاق دامت لأكثر من ثلاث سنوات، مشيرة إلى أن الاتفاق يضمن تنظيم العلاقة بين شركتي "كهرباء إسرائيل" و"النقل الوطنية الفلسطينية"؛ لتكون الأخيرة ناقلا حصريا للكهرباء في الأراضي الفلسطينية.

وبيّنت أن الاتفاق تضمن تخفيض التعرفة الكهربائية، "وهو ما سيلمسه المواطن الفلسطيني نتيجة لشراء الكهرباء بالجملة وبتعرفة خاصة من الضغطين العالي والمتوسط"، كما قالت.

وستتمكن سلطة الطاقة و"شركة النقل الوطنية الفلسطينية" بعد توقيع هذه الاتفاقية، من تشغيل محطات التحويل الرئيسية والتزود من خلالها بالطاقة الكهربائية، والتي استكمل بناء أربعة منها؛ الجلمة، نابلس، رام الله، وترقوميا.

ونص الاتفاق، وفقًا لما أعلنت عنه هيئة الشؤون المدنية، على نقل نقاط الربط ودمجها وتخفيض عددها، وتنظيم آلية دفع فواتير الكهرباء وتحديد الحقوق والواجبات لكل طرف وكذلك وضع آلية لحل النزاعات بين الجانبين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.