غزة.. قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيا بعد إصابته برصاصها

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، عن اعتقال شاب فلسطيني شرقي مدينة غزة بعد إصابته بعيار ناري.

وقال جيش الاحتلال في بيان له، إن "قوة عسكرية إسرائيلية أطلقت صباح اليوم النار على مشتبه به حاول المساس بالبنية الأمنية شمال قطاع غزة"، وفق ادعائه.

وأشار إلى أن قواته اعتقلت المصاب الفلسطيني برصاصها، ونقلته إلى إحدى مراكز التحقيق لاستجوابه.

ونقل مراسل "قدس برس" عن سكان محليين، قولهم إن الشاب اعتقل شرق معبر المنطار "كارني" شرقي مدنية غزة، مبينين أن قوات الاحتلال كثفت إطلاق النار والقنابل الغازية في المكان.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر طبية فلسطينية بإصابة شاب بقنبلة غازية شرقي خانيونس (جنوب قطاع غزة) صباح اليوم.

وتمكن الشاب الفلسطينيون شرق مخيم العودة إلى الشرق من خانيونس، اليوم الخميس، من إزالة السياج الحدود هناك وسحبه إلى المخيم.

واندلعت عدة حرائق على طول الشريط الحدودي داخل الأراضي المحتلة لعام 1948 بفعل الطائرات الورقية الحارقة التي يطلقها الشبان الفلسطينيون.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة في 30 آذار/ مارس الماضي، حركة احتجاجية أطلق عليها "مسيرات العودة" بالتزامن مع الذكرى الـ 42 لـ "يوم الأرض"، وستكون ذروتها في 15 أيار/ مايو الجاري (النكبة).

ويُطالب الفلسطينيون المشاركون في مسيرات العودة الكبرى، بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة.

ومنذ انطلاق المسيرات، قتلت قوات الجيش الإسرائيلي 50 فلسطينيًا وأصابت نحو 7 آلاف آخرين في قطاع غزة.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال اصابة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.