الأشعل: إعلان إسرائيل عن تنظيم حفل استقلالها بالقاهرة تمهيد لتطبيق صفقة القرن

السفير الاسرائيلي في مصر

اعتبر أستاذ القانون الدولي، عبد الله الأشعل، أن إعلان تل أبيب عن تنظيم سفارتها في مصر، احتفالًا بالذكرى الـ 70 لـ "الاستقلال" (النكبة الفلسطينية) "تمهيد لتطبيق صفقة القرن".

وقال الأشعل في تصريحات لـ "قدس برس" اليوم الإثنين، إن الإعلان عن الاحتفال "اختبار للحالة نفسية لإيحاء المجتمع المصري أن قيادات مصرية تتجاوب مع الاحتلال".

وقد شكك الدبلوماسي المصري الأسبق، بحصول السفارة الإسرائيلية على تصريح أمني من السلطات المصرية للاحتفال، مستطردًا: "هل من المنطقي أن يعلن أحد عن حفل قبله بيومين في فندق؟".

وأكد: "الأمر كله يبدو تمهيدًا لصفقة القرن، وأن يذهب القادة العرب إلى القدس حينما يصلها ترمب، ويزوروا إسرائيل، ويمهدوا الأرض للموافقة على الصفقة التي يرفضها الشعب الفلسطيني".

وأضاف: "اليوم الوطني لإسرائيل هو تذكير بذكرى اغتصاب فلسطين التي تتجدد فيها الآلام والجراح (النكبة)، والاحتفال في مكان عام بهذه الجريمة في القاهرة يستفز المصريين بعد إحباط إسرائيل لثورتهم والتآمر على مياه مصر".

وذكر الأشعل أن دولة الاحتلال "عصابة تلبس ثوب الدولة، والمشروع الصهيوني صمم خصيصًا لدمار مصر وكبدها (فلسطين)، ولا بد أن تدرك قيادات مصر ذلك".

ورأى أن الإعلان عن الحفل في القاهرة يبدو كـ "حرب نفسية ضد العرب والفلسطينيين قبل مسيرة العودة الكبرى؛ الجمعة المقبلة". مؤكدًا أن الاحتفال "استفزازي".

وشدد على أن اختيار فندق الريتز كارلتون، الذي يقع في محيط ميدان التحرير على نيل القاهرة، لـ "السخرية من ثورة يناير ومن قاموا بها".

وأردف مساعد وزير الخارجية الأسبق: "عقد الاحتفال في فندق بميدان التحرير معناه القضاء على الثورة ورمز من أهم رموز ثورة يناير، ومثلما تحدوا حق فلسطين في الوجود، يسعون للقضاء على حق المصريين في الثورة والعيش حياة كريمة".

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد ذكرت أمس الأحد، أن السفارة الإسرائيلية في القاهرة، ستُقيم هذا الأسبوع، حفل استقبال بمناسبة الذكرى الـ 70 لـ "استقلال إسرائيل" (ذكرى النكبة الفلسطينية).

ونوهت الصحيفة العبرية، إلى أن الحفل يأتي بعد أكثر من عقد من الزمان، لم يتم خلاله تنظيم أي حدث إسرائيلي رسمي في مصر.

وأشارت إلى أن الممثلين الإسرائيليون في العاصمة المصرية قاموا في السنوات الأخيرة بتخفيض مستوى ظهورهم، وعادوا إلى القدس، "وقبل عامين فقط تم تعيين سفير جديد".

وأعادت ذلك لـ "تحذيرات من الهجمات، والثورة المصرية التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس حسني مبارك واقتحام الجمهور الغاضب لمبنى السفارة الإسرائيلية في القاهرة".

ولفتت "يديعوت" النظر، إلى أن سفير تل أبيب ديفيد جوبرين، سيعقد الثلاثاء (غدًا)، حفل استقبال لأول مرة في فندق "ريتز كارلتون" الفخم في قلب القاهرة.

وأردفت: "وقد أرسلت السفارة، التي تعمل حاليًا من مقر إقامة السفير، مئات الدعوات إلى الوزراء والبرلمانيين ورجال الأعمال والشخصيات الثقافية والصحفيين".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.