وزير الخارجية الأمريكي يبدأ زيارة رسمية لكوريا الشمالية

لإجراء ترتيبات تتعلق بالقمة السياسية بين الرئيسين الأمريكي والكوري الشمالي

وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى كوريا الشمالية فجر الأربعاء، في ظل تواصل المساعي الدبلوماسية بين البلدين لترتيب قمة تاريخية بين زعيميها.

وتهدف هذه الزيارة غير المعلنة لبومبيو، وهي الثانية خلال أسابيع، والأولى بصفته وزيرا للخارجية، إلى تسريع الاستعدادات للقمة غير المسبوقة بين دونالد ترمب وكيم جونغ أون.

وشهدت العلاقة بين واشنطن وبيونغ يانغ تغيّرا واضحا خلال الأشهر القليلة الماضية، قبل توصلهما إلى اتفاق على عقد لقاء سياسي على مستوى الرؤساء، أعقب إعلان كوريا الشمالية نيتها التخلي عن سلاحها النووي.

وتضغط الولايات المتحدة على كوريا الشمالية للتخلي عن برنامجها للأسلحة النووية، وتقول إنها ستواصل سياسة “الضغط لأقصى حد” على بيونغ يانغ عبر العقوبات لتحقيق هذا الهدف.

وقبل ساعات فقط على وصول بومبيو إلى بيونغ يانغ، أعن ترمب عن قرار بلاده الانسحاب من الاتفاق النووي الموقع مع إيران، ما يزيد من تعقيد فرص إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن سلاحها النووي.

وفي سياق آخر، تأتي زيارة وزير الخارجية الأميركي إلى كوريا الشمالية في ظل انتشار شائعات حول قرب موعد الإفراج عن ثلاثة مواطنين أمريكيين محتجزين في بيونغ يانغ.

وسبق أن أعلنت رئاسة كوريا الجنوبية، أنها "تتوقع أن يتم الإفراج عن الأمريكيين الثلاثة خلال زيارة بومبيو".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.