مستوطنون ينصبون بيوتًا متنقلة جنوب بيت لحم

تمهيدًا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة

نصب مستوطنون يهود، اليوم الأربعاء، بيوتًا متنقلة (كرفانات) على أراضٍ فلسطينية ببلدة الخضر جنوبي مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، تمهيدًا لإقامة بؤرة استيطانية جديدة.

وأفاد منسق "اللجنة الوطنية لمقاومة الاستيطان" في الخضر، أحمد صلاح، بأن المستوطنين تحت حماية "الإدارة المدنية" التابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، شرعوا اليوم بنصب 22 كرفانًا في منطقة "خلة أم الفحم" ببلدة الخضر.

وأشار صلاح في حديث لـ "قدس برس"، إلى أن الاحتلال يدعي أن تلك الأراضي البالغة مساحتها 22 دونمًا، "أراضي دولة".

وأضاف "المستوطنون شرعوا بإقامة بؤرة استيطانية جديدة بجوار مستوطنة الي عازر".

ونوه الناشط الفلسطيني، إلى أن سلطات الاحتلال شرعت منذ عدة شهور بأعمال تجريف في المنطقة المستهدفة، وتهيئتها لأعمال البناء، وقامت اليوم بوضع الكرفانات كـ "مرحلة أولى".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.