مستوطنون يفشلون بإطلاق طائرة ورقية "مشتعلة" باتجاه غزة

سقطت في أرضٍ يُسيطر عليها الاحتلال بـ "غلاف غزة" وأدت لاشتعال النيران فيها

حريق في أراضي مستوطنة إسرائيلية نتيجة طائرة ورقية من غزة

أفادت القناة العبرية الثانية، بأن عددًا من المستوطنين اليهود فشلوا في إطلاق طائرة ورقية محملة بمواد حارقة نحو أراضي قطاع غزة.

وقالت القناة العبرية، اليوم الجمعة، إن ثلاثة إسرائيليون معروفون بأنهم نشطاء في اليمين الإسرائيلي المتطرف، وصلوا اليوم، إلى الحدود مع قطاع غزة، بهدف إطلاق طائرة ورقية محملة بمواد حارقة نحو أراضي قطاع غزة، لكن خطة المستوطنين أتت بنتائج عكسية.

وأضافت، أنه بعد أن أطلقوا الطائرة الورقية، غيّرت الرياح مسارها لتبدأ بالطيران نحو الأراضي التي تحتلها إسرائيل عام 1948، فسقطت في حقل مستوطن إسرائيلي مشعلة النار فيه.

وأشارت القناة الثانية إلى أن شرطة الاحتلال قد أوقفت المستوطنين الثلاثة النشطاء في اليمين على ذمة التحقيق.

وكانت مجموعات يمينية إسرائيلية، قد دعت المستوطنين إلى التجمع على حدود غزة اليوم الجمعة، وإطلاق طائرات ورقية باتجاه فقطاع غزة، ردًا على الطائرات الورقية التي يطلقها المتظاهرون الفلسطينيون.

ويستخدم الفلسطينيون هذه الوسيلة منذ أسابيع، واستطاعوا من خلالها إحراق مئات الدونمات التابعة للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة.

وبسبب تأثيرها غير المتوقع وأحيانًا غير المحدود، أعلن جيش الاحتلال أنها "سلاح خطر"، وأنه سيتعامل مع الطائرات الورقية الحارقة كما يتعامل مع القذائف أو التهديدات التي تواجه إسرائيل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.