قيادي في "حماس": تهديدات الاحتلال لا تخيفنا

أكد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" مشير المصري، أن "مسيرة العودة الكبرى، وُجدت لتحقيق حق العودة، وأنه لا عودة عن حق العودة".

وقلل المصري في حديث مع "قدس برس" من أهمية تهديدات الاحتلال باستهداف قادة "حماس"، وقال: "تهديدات الاحتلال لا تخيفنا ولا ترهبنا، وحماس قدمت قادتها وجنودها والتحمت مع أبناء شعبها في مسيرات العودة، والعديد من شهداء الأمس هم من كوادر وأبناء قادة حماس".

وأضاف: "إذا كان العدو الصهيوني يريد أن يرهبنا من خلال كلفة الثمن، فهو واهم ومخطئ، وإذا كان يؤمن أن تعاظم إرهابه وشدة جرائمه ستخيفنا، فهو لم يتعلم من التاريخ شيئا".

وأكد المصري، أن "نقل السفارة الأمريكية إلى القدس هو إعلان مرحلة جديدة في طبيعة الصراع مع الاحتلال، ومسيرات العودة علامة فارقة في هذا الصراع".

وقال: "مقاومتنا مشروعة بدءا من المسيرات السلمية وانتهاء بالصراع المسلح، هذا تاريخ حركات التحرر، ونحن ماضون حتى الانعتاق من الاحتلال".

وأضاف: "إذا كان نتنياهو يوزع ابتساماته على قادة العالم في احتفالية نقل السفارة الأمريكية، فإن بكاءه سيكون أكثر".

على صعيد آخر شن المصري هجوما لاذعا على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ووصفه بأنه "شريك للاحتلال في المسؤولية على دماء أهل غزة".

وقال: "عباس وضع نفسه خصما مع المقاومة ومع قطاع غزة، وهو بإصراره على فرض الاجراءات الاجرامية والعقوبات الانتقامية شريك مع الاحتلال في سفك دماء غزة، وإعلانه الحداد لا قيمة له، لأن شعبنا كبّر على عباس أربعا سياسيا"، على حد تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.