محكمة إسرائيلية تقضي بسجن فلسطيني من القدس 7 سنوات ونصف

بتهمة طعن مستوطن عام 2016

أصدرت المحكمة المركزية الإسرائيلية في القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، حكما بالسجن لمدة سبع سنوات ونصف على الشاب المقدسي أحمد عشاير، بعد إدانته بطعن مستوطن شرقي مدينة القدس قبل عامين.

وأفاد شقيقه محمد عشاير لـ "قدس برس"، بأن محكمة الاحتلال المركزية، قضت اليوم، بسجن أحمد (21 عامًا)، لمدة سبع سنوات ونصف، كما فرضت عليه دفع تعويض مالي للمتضرر بقيمة 50 ألف شيكل (14 ألف دولار).

وأشار إلى أن محكمة الاحتلال أدانت شقيقه بطعن مستوطن في بلدة الطور عام 2016، وبإلقاء زجاجات حارقة في أعقاب استشهاد الفتى علي أبو غنام الذي قتلته قوات الاحتلال على حاجز عسكري شرق القدس.

وأوضح أنه معتقل منذ السادس عشر من شهر آب/ أغسطس 2016، ومحتجز في سجن ريمون الإسرائيلي، وهو من سكان جبل الزيتون (الطور) شرق المدينة.

وأمهلت المحكمة محامي الأسير 45 يومًا للاستئناف على الحُكم الذي وصفه شقيقه محمد بـ "الجائر".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.