"أسطول حرية" جديد ينطلق من السويد لكسر حصار غزة

أفادت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، بأن "أسطول حرية" جديد، قد انطلق من أوروبا لكسر الحصار عن قطاع غزة.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، أن أربع سفن كبيرة انطلقت مساء أمس الثلاثاء، من ميناء "جيتبورغ" بالسويد نحو قطاع غزة.

وبيّنت أن مئات النشطاء الأوروبيين، انطلقوا على متن السفن الأربع، للتضامن مع السكان في قطاع غزة، والمطالبة برفع الحصار.

يذكر بأن الأسطول الأول لكسر الحصار، قد انطلق باتجاه قطاع غزة في 29 أيار (مايو) 2010، محملًا بعشرة آلاف طن من التجهيزات والمساعدات، والمئات من الناشطين الساعين لكسر الحصار، الذي قد بلغ عامه الثالث على التوالي، وقتذاك.

وقد تم تنظيم أسطول الحرية "2" في 2011، وأسطول الحرية "3" في 2015. وجهزت القوافل وتم تسييرها من قبل جمعيات وأشخاص معارضين للحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ العام 2007، ومتعاطفين مع شعبه.

ومن الجدير بالذكر أن الكوماندوس الإسرائيلي قد اقتحم سفينة "مافي مرمرة" التركية في 31 أيار/ مايو 2010 في المياه الدولية أثناء توجهها لنقل مساعدات إنسانية لغزة ما تسبب في مقتل تسعة مواطنين أتراك كانوا على متن السفينة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.