بركة: إسرائيل تُمارس إرهاب دولة منظم ضد الفلسطينيين في غزة

الداخل الفلسطيني المحتل يشهد منذ ساعات صباح اليوم إضرابًا عامًا وشاملًا تنديدًا بمجازر الاحتلال في غزة

قال رئيس لجنة المتابعة العليا لفلسطيني الداخل المحتل، محمد بركة، إن ما تمارسه إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في غزة "إرهاب دولة منظم".

ووصف ما حدث أول من أمس في غزة، بأنه "مجزرة رهيبة" ارتكبها جيش الاحتلال، مؤكدًا أنها جرت وفق تخطيط مسبق من قبل قادة الاحتلال، وهي استمرار للمجزرة الدائرة، منذ انطلاق مسيرات العودة، في يوم الأرض الماضي.

وتشهد المدن والقرى الفلسطينية في الداخل المحتل عام 48، إضرابًا عامًا وشاملًا منذ ساعات صباح اليوم الأربعاء احتجاجًا وحدادًا على استشهاد أكثر من 60 فلسطينيًا، بنيران إسرائيلية على حدود قطاع غزة أول من أمس (الإثنين).

وقد نظمت لجنة المتابعة العليا لفلسطينيي الداخل، في مناطق الجليل والمثلث والنقب والمدن الساحلية المحتلة، مظاهرات ووقفات احتجاج عديدة، تنديدًا باعتداءات الاحتلال بحق أهل غزة.

وذكر بركة في حديث لـ "قدس برس" اليوم الأربعاء، أن الإضراب يشمل المحال التجارية، والمؤسسات التعليمية والخدماتية والعامة والسلطات المحلية.

وأشار، إلى وجود التزام "كبير" بالإضراب الذي دعت له لجنة المتابعة، احتجاجًا على المجزرة الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في قطاع غزة.

ورأى أن الاحتلال "واهم إذا اعتقد أنه قادر على إخماد ثورة الشعب الفلسطيني ضد الطغيان"، متابعًا: "الاحتلال زائل لا محالة، والدولة ستقوم وعاصمتها القدس الشريف، رغم كل البطش الإسرائيلي الأميركي".

وطالب بركة برفع الحصار عن غزة فورًا، مشددًا على أن المجزرة الإسرائيلية "لا تقتصر على القتل المباشر، فالحصار التجويعي الذي تمارسه بحق قطاع غزة، يفرز مجزرة يسقط ضحاياها بعيدًا عن إحصائيات الدم الرهيبة".

يشار إلى أن لجنة المتابعة العليا لشؤون فلسطينيي الداخل (أعلى هيئة تمثيلية لفلسطينيي الداخل) كانت قد قررت إعلان الإضراب العام احتجاجًا على المجزرة الإسرائيلية في قطاع غزة الإثنين الماضي، والتي أسفرت عن استشهاد أكثر من 60 فلسطينيًا وجرح أكثر من 2000.

ونظمت أمس العديد من المظاهرات والوقفات الاحتجاجية في العديد من المدن والقرى الفلسطينية في الداخل، كما يتوقع أن يتم تنظيم المزيد من هذه المسيرات والمظاهرات خلال هذا اليوم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.