الشرطة الإسرائيلية تستأنف التحقيق مع نتنياهو في تهم الفساد

قالت القناة العبرية "11"، إن الشرطة الإسرائيلية ستحقق مرة أخرى مع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، حول القضية المعروفة إعلاميًا بـ "ملف 2000".

ويواجه نتنياهو في القضية المذكورة شبهات حول إبرامه صفقة مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أرنون موزيس، للحصول على تغطية إعلامية إيجابية مقابل التضييق على منافستها صحيفة “يسرائيل هيوم”.

وقالت القناة العبرية، اليوم الخميس، إن قرار استئناف التحقيقات مع نتنياهو اُتّخذ على خلفية معلومات جديدة كشفت عنها شهادة المستشار الإعلامي السابق لعائلة نتنياهو، نير حيفتس.

ونوهت القناة إلى أن الشرطة ستستدعي للتحقيق أيضًا عضو الكنيست ايتان كابل (المعسكر الصهيوني)، بشأن القضية ذاتها.

وذكرت أن الاستدعاء يأتي عقب اكتشاف عيوب تتعلق بالمصداقية اعترت مجرى التحقيق السابق معه حول القضية.

وإلى جانب "الملف 2000"، يواجه نتنياهو وعقيلته سارة اتهامات بالحصول على هدايا وامتيازات بقية مليون شيكل من رجال أعمال، في القضية المعروفة باسم "الملف 1000".

وهناك ملفان إضافيان؛ يحمل إحداهما رقم "3000" ويتعلق بشبهة حصول فساد في صفقة الغواصات الألمانية التي اشترتها تل أبيب لتعزيز أسطولها الحربي البحري؛ أمام الآخر فهو "الملف 4000"، ويُتهم فيه نتنياهو وأفراد عائلته بتقديم تسهيلات لمالك شركة "بيزك" للاتصالات الأرضية مقابل تجنيد الموقع الإخباري "واللا العبري" لصالح نتنياهو.

وكانت شرطة الاحتلال، قد أوصت في 13 شباط/ فبراير الماضي، بتوجيه الاتهام إلى نتنياهو (68 عامًا) الذي تولى رئاسة الحكومة أربع فترات بتلقي رشوة في قضيتي "1000 و2000".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.