تدهور الوضع الصحي لأسير فلسطيني لدى الاحتلال

وصفت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الوضع الصحي للأسير المقدسي عزيز عويسات (53 عامًا)، بـ "الحرج والخطير جدًا".

وذكرت الجمعية الحقوقية في بيان لها اليوم الخميس، أن عويسات يرقد محتجزًا في قسم العناية المكثفة بمشفى "أساف هاروفيه" الإسرائيلي، ومن المحتمل أن يخضع لعملية جراحية جديدة يوم الأحد المقبل.

وكان عويسات قد خضع لعملية جراحية في التاسع من شهر أيار/ مايو الجاري، إثر إصابته بجلطة خلال تواجده في معتقل "عيادة الرملة".

وحمّلت جمعية "نادي الأسير"، إدارة معتقلات الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة الأسير عويسات مع استمرار اعتقاله رغم وضعه الصحي الحرج.

من جهة ثانية، أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير المقدسي إسماعيل أحمد الواوي (38 عامًا) بعد قضائه مدة حكمه البالغة 15 عامًا.

وكان الواوي قد اعتقل في الثامن عشر من شهر أيار/ مايو عام 2003، حيث تم الحكم عليه بالسجن لمدة 13 عامًا عقب إدانته بالانتماء لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، والقيام بعدة نشاطات.

وقبل الإفراج عنه بعام نقل للتحقيق بتهمة تجنيد أحد السجانين من أجل إدخال جهاز خليوي للأسرى، ليتم إضافة عامين لحكمه القديم، وذلك في محكمة "بئر السبع".

وتنقل الأسير الواوي وهو من بلدة سلوان جنوب القدس، في جميع السجون الإسرائيلية، وقد خرج من سجن "نفحة" الصحراوي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.