إصابة عدد من الفلسطينيين بنيران قوات الاحتلال شرقي قطاع غزة

أصيب، عصر اليوم الجمعة، عدد من الفلسطينيين بنيران قوات الاحتلال خلال مشاركتهم في مسيرات العودة شرقي قطاع غزة.

وقال راصد ميداني لـ"قدس برس" إن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت وابلا من قنابل الغازل المسيل للدموع تجاه المشاركين في مخيمات العودة.

وأضاف انه سجل إصابة فلسطينييْن برصاص قوات الاحتلال شرقي مدينة غزة ومثلهم شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة.

كما أصيب عدد من الفلسطينيين جراء ارتطام قنابل الغاز في أجسامهم شرقي خان يونس جنوب قطاع غزة حيث سجل إصابة عدد منهم  كما أصيب العشرات بالاختناق.

ولم يصدر عن وزارة الصحة الفلسطينية أي إحصائيات حول هذه الإصابات.

وبدأ الفلسطينيون في قطاع غزة الاستعدادات للمشاركة في "جمعة الوفاء للشهداء الجرحى" اليوم الجمعة ضمن فعاليات مسيرات العودة على طول الشريط الحدودي شرقي قطاع غزة.

وقال مراسل "قدس برس" إن الآلاف من الشبان بدؤوا منذ ساعات صباح اليوم بالتوجه إلى مخيمات العودة الخمسة المنتشرة على طول الشريط الحدودي مشعلين الإطارات المطاطية ومطلقين مئات الطائرات الورقية.

يشار إلى أن هذه الجمعة الأولى في رمضان ضمن فعاليات مسيرات العودة بعد تأكيد الهيئة الوطنية العليا لمسيرات العودة دعوتها للمواطنين في المشاركة في هذه المسيرات.

وقتل الجيش الإسرائيلي الاثنين الماضي 62 فلسطينيا خلال المشاركة في مليونية العودة، بينهم 8 أطفال، وجرح 2700 آخرين نصفهم أصيبوا بعيارات نارية على الحدود الشرقية لقطاع غزة في اطار مسيرة العودة.

ومنذ انطلاق "مسيرات العودة" في قطاع غزة بتاريخ 30 آذار/ مارس الماضي، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، قتل جيش الاحتلال 117 فلسطينيا؛ من بينهم 6 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وأصاب أكثر من 12000 آخرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.