طلبة في جامعة "بيرزيت" يطالبون بحمايتهم من اعتداءات السلطة

طالبت "الكتلة الإسلامية" في جامعة "بيرزيت" الفلسطينية، بتوفير حماية للطلبة من الملاحقات الأمنية المتكرّرة التي يتعرّضون لها من قبل أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقدته "الكتلة الإسلامية" في الحرم الجامعي اليوم السبت، احتجاجًا على استمرار الاعتقالات السياسية في صفوف الطلبة.

ودعت إدارة جامعة "بيرزيت" إلى بذل المزيد من الجهود لتأمين حماية الطلبة، والضغط للإفراج عن المعتقلين منهم في سجون السلطة.

وقالت الكتلة "إن تطاول الأجهزة الأمنية على طلاب الجامعات، هو ذات التصرّف الاحتلالي المتمثل باعتقال عناصر من وحدة المستعربين التإسرائيلية لرئيس مجلس اتحاد الطلبة السابق عمر الكسواني".

وناشدت الكتلة ؛ الذراع الطلابي لحركة "حماس"، المنظمات الحقوقية في الضفة الغربية الوقوف  عند مسؤولياتها والعمل على إنهاء ملف الاعتقال السياسي، داعية في الوقت ذاته الأجهزة الأمنية في قطاع غزة إلى الإفراج عن أي معتقل سياسي لديها.

يذكر أن "الكتلة الإسلامية" قد فازت في انتخابات اتحاد طلبة جامعة "بيرزيت" للعام الرابع على التوالي، وذلك بـ 24 مقعدًا بعد حصولها على 3 آلاف و784 صوتًا.

وتقول حركة "حماس" إن اعتقالات الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية طالت المئات من عناصرها، منذ آذار/ مارس الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.