مركز قانوني: قمع إسرائيل لمظاهرة سلمية بحيفا "عنف غير مسبوق"

وصف "المركز القانوني لحقوق الأقلية العربية" في فلسطين المحتلة عام 1948، قمع الشرطة الإسرائيلية لمظاهرة سلمية في مدينة حيفا، الجمعة، بـ "العنف غير المسبوق".

وذكر المركز المعروف باسم مركز "عدالة" في بيان له، السبت، أن تجاوزات الشرطة الإسرائيلية لم تقف عند ضرب المتظاهرين واستخدام القوة ضدهم؛ بل منعت الناس من التحرك أو الذهاب إلى منازلهم بعد تفريقهم ومحاولة حصارهم.

وقال "الانتهاكات الإسرائيلية تجاوزت ميدان الاحتجاجات، وامتدت إلى مركز الشرطة؛ حيث اعتدت القوات على قسم من المعتقلين، ما أدى إلى نقل أربعة منهم للمستشفى لتلقي العلاج".

وأكد المركز القانوني على أن الاعتداء على المظاهرة السلمية وحصار المشاركين فيها واعتقالهم هو أمر "غير قانوني"، داعيا إلى الإفراج عن المعتقلين.

وكانت الشرطة الإسرائيلية قد اعتدت مساء أمس الجمعة، على مظاهرة نظمها نشطاء في مدينة حيفا المحتلة، تنديدا بالعدوان الإسرائيلية على "مسيرات العودة" بقطاع غزة، ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة.

وذكر شهود عيان، أن إصابات طفيفة وقعتْ في صفوف المُتظاهرين، الذين تعمّدت الشرطة الإسرائيلية قمعهم بالقوة، واعتقلت 18 منهم على الأقل.

وطالب المشاركون في المظاهرة برفع الحصار عن قطاع غزة وإنهاء الاحتلال ووقف مجازره  بحق المتظاهرين السلميين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.