محدث - قصف مرصد للمقاومة ردا على إحراق موقع عسكري إسرائيلي على حدود غزة

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، موقعا للمقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن مدفعية الاحتلال أطلقت قذيفة واحدة تجاه مرصد تابعة لـ "كتائب القسام"، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" شرقي مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأضاف انه تزامن مع القصف إطلاق نار بشكل كثيف من قبل الأبراج والمواقع العسكرية الإسرائيلية في المنطقة.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن الدبابات الإسرائيلية قصفت موقع رصد تابع لحركة "حماس" جنوب قطاع غزة ردًّا على إحراق موقعًا عسكريًّا إسرائيليًا صباح اليوم من قبل عدد من الفلسطينيين تسللوا من قطاع غزة دون وقوع إصابات.

وأضاف أن قواته قصفت بنيران دبابة نقطة رصد تابعة لحماس جنوبي قطاع غزة، وذلك ردا على احراق نقطة عسكرية

ويشهد قطاع غزة توترات منذ انطلاق مسيرات العودة، في الـ 30 من شهر آذار/مارس الماضي ، وما يتخللها من اشتباكات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية خلفت 118 شهيدا من بينهم 6 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، بالإضافة إلى إصابة أكثر من 13 ألف آخرين.

ويتجمهر الفلسطينيون يوميا، عند خمس نقاط قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، ضمن مسيرات "العودة"، حيث تستهدفهم قوات الاحتلال بالرصاص الحي وقنابل الغاز، رغم سلمية المسيرات.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي ارتكب مجزرة بحق المتظاهرين السلميين، يوم 14 أيار/مايو الجاري، على حدود قطاع غزة، حيث استشهد فيه 62 فلسطينيًا وجرح أكثر من 2270 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وخرج المتظاهرون احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة؛ بموجب إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في 6 كانون أول/ ديسمبر 2017، مدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال قصف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.