أسير فلسطيني في سجون الاحتلال يتوقف عن شرب الماء

مُضرب عن الطعام منذ 32 يومًا احتجاجًا على مواصلة اعتقاله إداريًا والتجديد له

أفادت مصادر حقوقية، بأن الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إباء البرغوثي (40 عامًا)؛ المضرب عن الطعام منذ 32 يومًا، قد صعّد من خطواته وتوقف عن شرب الماء.

وأوضح محامي جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" فراس الصباح، نقلًا عن الأسير البرغوثي خلال زيارة أجراها له في سجن "عسقلان" اليوم الثلاثاء، أنه يعاني من تقيؤ شديد يرافقه خروج دم، وإرهاق شديد وآلام في العضلات والعظام، إضافة لصعوبة في النوم، وضعف في النظر.

وأضاف الصباح، أن البرغوثي بدا عليه الإعياء الشديد خلال الزيارة، وقلة التركيز عند الحديث معه.

وبين أن إدارة سجون الاحتلال نقلته يوم أمس (الإثنين)، إلى مشفى "برزلاي" الإسرائيلي لإعطائه المدعمات، الأمر الذي رفضه الأسير، منوهًا إلى أن السجانين يتعمّدون إحضار الطعام له وتناوله أمامه، في محاولة للضغط عليه لثنيه عن الاستمرار في خطوته الاحتجاجية.

وأكد البرغوثي أن ممثلين عن إدارة سجون الاحتلال حاولت إقناعه بتعليق إضرابه مقابل وعود بتحديد سقف اعتقاله الإداري، بحيث يتم الإفراج عنه بعد 18 شهرًا بدلًا من 22؛ الأمر الذي رفضه الأسير وشدد على أن إضرابه سيكون مقابل حريته.

يُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير البرغوثي من سجن "عسقلان" إلى سجن "أوهليكيدار" قبل نحو أسبوعين ثم أعادته مجددًا إلى "عسقلان". والأسير معتقل إداري منذ 2 آب/ أغسطس 2017.

ويأتي إضراب البرغوثي بالتزامن مع استمرار الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال بمقاطعة المحاكم العسكرية الإسرائيلية منذ شهر شباط الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.