قرار بإجراء فحص خارجي لجثمان الأسير الشهيد عويسات قبل تشريحه

قررت محكمة "الصلح" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي في "ريشون لتسيون" اليوم الثلاثاء، إجراء فحص خارجي لجثمان الشهيد الأسير عزيز عويسات (53 عامًا) لمعرفة أسباب استشهاده.

وقال مدير عام الوحدة القانونية في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إياد مسك، إن محكمة الصلح أنهت جلستها اليوم الخاصة بطلب الهيئة تشريح وتسليم جثمان الشهيد عويسات، حيث قررت إجراء فحص خارجي لجثمان الشهيد لمعرفة أسباب وفاته.

وأوضح مسك في تصريح صحفي تلقته "قدس برس"، أن المحكمة ستعتمد على نتائج الفحص الخارجي للجثمان، وفي حال تعذّر معرفة أسباب الوفاة، سيتم تحويل الجثمان للتشريح.

وأكد أن قرار المحكمة تضمن الموافقة على حضور طبيب فلسطيني خلال عملية التشريح في حال تم اللجوء إلى ذلك، بحيث ستعقد المحكمة جلسة في وقت لاحق حتى يتم اتخاذ القرار النهائي والمبني على نتائج الفحص الخارجي.

وكان الأسير الشهيد عويسات، أصيب بنزيف حاد وجلطة قلبية نتيجة الاعتداء عليه من قبل قوات القمع في سجن "إيشل" في الثاني من شهر أيار/ مايو الجاري.

ودخل في غيبوبة استدعت نقله بشكل عاجل إلى مستشفى الرملة ومنها إلى مستشفى "أساف هاروفيه"، إلا أن حالته الصحية تدهورت أكثر، لينقل بعد ذلك إلى مستشفى "تل هشومير" الإسرائيلي بوضع صحي حرج.

وتم إعادة عويسات إلى مستشفى "أساف هاروفيه" مجددًا، ليعلن عن استشهاد مساء الأحد الماضي 20 مايو الجاري.

يشار إلى أن الأسير عويسات معتقل منذ عام 2014، ومحكوم بالسّجن الفعلي لـمدة 30 عامًا، وهو من بلدة "جبل المكبر" جنوبي القدس المحتلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.