رئيس الوزراء الفرنسي يلغي زيارته إلى "إسرائيل"

رئيس الوزراء الفرنسي

أعلن أن رئيس الوزراء الفرنسي، إدوارد فيليب، اليوم الأربعاء، إلغاء زيارة كانت مقررة لـ "إسرائيل"، نهاية الشهر الجاري.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية الفرنسية، في تصريحات صحفية اليوم، إن إلغاء الزيارة لإسرائيل والأراضي الفلسطينية، جاء لانشغال فيليب بأمور تتعلق بالسياسة الداخلية عليه البت فيها.

وكان من المقرر أن يصل فيليب نهاية مايو الجاري، لإطلاق الموسم المشترك "إسرائيل- فرنسا"، وهو مشروع ثقافي مشترك بين تل أبيب وباريس.

وذكر مسؤولون إسرائيليون، وفقًا لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن الحديث يدور عن مجرد عذر، وأن السبب الحقيقي هو الأحداث في قطاع غزة، وخشيته (إدوارد فيليب) من الطريقة التي سيتم قبول زيارته لإسرائيل من قبل الرأي العام الفرنسي.

وشهدت العديد من المدن الفرنسية، مظاهرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني غداة أحداث غزة الدامية؛ يوم الإثنين 14 أيار الجاري، والتي أدت إلى استشهاد 62 فلسطينيًا برصاص إسرائيلي على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكانت فرنسا قد وجهت انتقادات للولايات المتحدة وإسرائيل، بسبب نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس.

وصرح وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، بأن "الوضع في الشرق الأوسط متفجرًا، وبأن الحرب تلوح في الأفق"، مضيفًا: "كنا نعرف أن شهر مايو سيكون خطيرًا".

وعبرت فرنسا بوضوح عن اختلافها مع قرارين أمريكيين؛ الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.