"سرايا القدس": الاحتلال لن يفلح في فرض معادلة جديدة دون رد مؤلم

أكدت "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي أن الاحتلال لن يفلح في فرض معادلة جديدة من خلال القتل، وأن المقاومة يمكنها تغيير هذه المعادلة.

ونعت السرايا في بيان لها اليوم الأحد، الشهيدين: عبد الحليم عبد الكريم الناقة (28 عاماً)، حسين سمير العمور (25 عاماً) وكلاهما من سكان مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة والذين قضايا جراء قصف إسرائيلي لموقع للسرايا صباح اليوم.

وأكدت أن رجال المقاومة يبدعون في مقارعة الاحتلال "في كل الساحات وعلى كل الجبهات حتى لا ينعم بالأمن والأمان للحظة واحدة على أرض فلسطين".

وقالت "سريا القدس": "صراعنا مع العدو الصهيوني مفتوح، ولن يفلح هذا العدو بفرض معادلة جديدة يستبيح من خلالها دماء أبناء شعبنا ومجاهدينا دون رد يؤلمه، ولدى المقاومة ما يغير هذه المعادلة".

وكان الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي داوود شهاب قال في تصريح إذاعي له: "نحن نعرف كيف نرد على هذا التصعيد العدواني الخطير".

وأضاف: "هذا حقنا ولن نتخلى أبداً عن حقنا وواجبنا تجاه دماء الشهداء التي تسفكها إسرائيل  بشكل عدواني".

وتابع: "نحن نعرف ما الذي علينا أن نفعله حتى نُذكر الاٍرهاب الصهيوني بأن دماء شعبنا ليست رخيصة".

واستشهد صباح اليوم الأحد مقاومات من سرايا القدس وأصيب ثالث بجراح اثر قصف مدفعية الاحتلال موقعا للمقاومة الفلسطينية جنوبي قطاع غزة.

وقال راصد ميداني لـ "قدس برس" إن مدفعية الاحتلال أطلقت صباح اليوم عدد من قذائفها تجاه نقطة رصد تابعة لـ "سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي شرق رفح جنوبي قطاع غزة فاستشهد عنصران من السرايا وأصيب ثالث بجراح.

وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي ان قوات الاحتلال هاجمت نقطة مراقبة لحركة "حماس" في قطاع غزة رداً على وضع عبوة ناسفة قرب السياج الأمني.

واستشهد منذ انطلاق "مسيرات العودة" في قطاع غزة بتاريخ 30 آذار/ مارس الماضي، للمطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين الفلسطينيين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع، 122 فلسطينيا برصاص قوات الاحتلال؛ من بينهم 6 شهداء احتجز جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وأصاب أكثر من 13 ألف آخرين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.