غزة .. "فتح" تستهجن تهدئة "حماس" مع الاحتلال

أبدت حركة "فتح" استهجانها مما قالت إنه سعي حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في قطاع غزة لـ "إنجاز" التهدئة مع الاحتلال الاسرائيلي.

واتهم المتحدث باسم حركة "فتح" في غزة، عاطف أبو سيف، حركة "حماس" بأنها تسعى للتهدئة مع الاحتلال "وتمتنع عنها مع الشعب الفلسطيني".

ورأى أبو سيف في تصريحات إذاعية لـ "صوت فلسطين" صباح اليوم الأربعاء، إن حركة "حماس" تمتنع عن تمكين حكومة التوافق الوطني من القيام بعملها في قطاع غزة، ليتسنى بعد ذلك اجراء الانتخابات.

ويشهد قطاع غزة؛ منذ ساعات صباح اليوم، "هدوء حذر" بعد 24 ساعة من العدوان الذي تعرض له، إثر تدخل العديد من الوساطات لتجديد وقف إطلاق النار القائم بين المقاومة والاحتلال.

وصرّح عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خليل الحية، بأن تم التوصل إلى توافق لإعادة تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، مؤكدًا أن ذلك يستمر بالتزام الاحتلال.

وقال الحية في تصريح مقتضب وزعه المكتب الإعلامي لحركة "حماس" فجر اليوم الأربعاء، "بعد أن نجحت المقاومة بصد العدوان ومنع تغيير قواعد الاشتباك تدخلت العديد من الوساطات خلال الساعات الماضية".

 وأضاف: "تم التوصل إلى توافق بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة، والتزام فصائل المقاومة ما التزم الاحتلال الإسرائيلي بها".

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي، قد أغار في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء، على قطاع غزة مستهدفًا عددًا من مواقع المقاومة الفلسطينية وميناء وورشة حدادة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح. في حين واصلت المقاومة الفلسطينية استهداف المستوطنات والمواقع العسكرية في غلاف غزة.

وواصلت المقاومة الفلسطينية إطلاق رشقات من القذائف تجاه المستوطنات والموقع العسكرية المحاذية لقطاع غزة فيما بعرف باسم "غلاف غزة" مع استمرار إطلاق صفارات الإنذار في هذه المناطق.

وقد بدأ العدوان على غزة، صباح أمس الثلاثاء، بشن طائرات الاحتلال الإسرائيلي عشرات الغارات الجوية على مواقع المقاومة الفلسطينية التي ردت بإطلاق الصواريخ وقذائف الهاون.

وأعلنت "كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة "حماس"، و"سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، مساء أمس، في بيان عسكري مشترك إطلاقهما عشرات الصواريخ تجاه المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية ردًا على القصف الإسرائيلي مؤخرًا والذي أدى إلى استشهاد عدد من المقاتلين الفلسطينيين وكذلك استهداف مسيرات العودة.

وأبرمت الدولة العبرية في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014 اتفاق تهدئة مع المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية يقضي برفع الحصار عن قطاع غزة وبدء الإعمار وإدخال مواد البناء مقابل وقف المقاومة لإطلاق الصواريخ، ووقف الاحتلال لعملياته العسكرية والاغتيالات.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.