الاحتلال يعلن قصف 65 "هدفًا" لحماس والجهاد الإسلامي في غزة

أحد الصواريخ التي سقطت في مستوطنة نتيفوت

أفادت معطيات نشرتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، بأن المقاتلات الحربية الإسرائيلية قد أغارت على نحو 65 هدفًا تابعًا لحركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة.

ونقلت القناة العبرية السابعة عن متحدث باسم جيش الاحتلال قوله، إن من بين الأهداف مخازن لطائرات مسيرة، ومخرطة لإنتاج القذائف الصاروخية ومحركات قذائف ووسائل قتالية بحرية ومضادة للطائرات ومواقع عسكرية ومعسكرات تدريب ومواقع لإنتاج الوسائل القتالية.

وأشار جيش الاحتلال، إلى أن الفصائل الفلسطينية أطلقت حوالي 130 قذيفة هاون وصاروخ في يوم واحد من قطاع غزة باتجاه إسرائيل (فلسطين المحتلة عام 48).

واعترف جيش الاحتلال بإصابة ثلاثة جنود بـ "جراح خفيفة وشظايا"، وثمانية مستوطنين بسبب صفارات الإنذار فجر اليوم الأربعاء.

ونوه إلى أن قذيفة صاروخية قد أصابت منزلًا في مستوطنة "أشكول" بشكل مباشر، دون وقوع إصابات.

ولفت النظر إلى أن آلاف المستوطنين أمضوا ليلتهم في الملاجئ مع استمرار صفارات الإنذار طوال الليل إلى وقت قصير من هذا الصباح.

واعترف جيش الاحتلال، بأنه ولأول مرة منذ عام 2014 طالت رشقات المقاومة مستوطنة "نتيفوت"، حيث سقط صاروخ في قلب المستوطنة، وأحدث أضرارًا مادية دون وقوع إصابات، مشيرًا إلى عدم وقوع إصابات في الجانب الفلسطيني.

ويشهد قطاع غزة؛ منذ ساعات صباح اليوم، "هدوء حذر" بعد 24 ساعة من العدوان الذي تعرض له، إثر تدخل العديد من الوساطات لتجديد وقف إطلاق النار القائم بين المقاومة والاحتلال.

وكان الطيران الحربي الإسرائيلي، قد أغار في ساعة مبكرة من فجر اليوم الأربعاء، على قطاع غزة مستهدفًا عددًا من مواقع المقاومة الفلسطينية وميناء وورشة حدادة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح. في حين واصلت المقاومة الفلسطينية استهداف المستوطنات والمواقع العسكرية في غلاف غزة.

وواصلت المقاومة الفلسطينية إطلاق رشقات من القذائف تجاه المستوطنات والموقع العسكرية المحاذية لقطاع غزة فيما بعرف باسم "غلاف غزة" مع استمرار إطلاق صفارات الإنذار في هذه المناطق.

وقد بدأ العدوان على غزة، صباح أمس الثلاثاء، بشن طائرات الاحتلال الإسرائيلي عشرات الغارات الجوية على مواقع المقاومة الفلسطينية التي ردت بإطلاق الصواريخ وقذائف الهاون.

وأعلنت "كتائب القسام" الذراع العسكري لحركة "حماس"، و"سرايا القدس" الذراع العسكري لحركة "الجهاد الإسلامي"، مساء أمس، في بيان عسكري مشترك إطلاقهما عشرات الصواريخ تجاه المستوطنات والمواقع العسكرية الإسرائيلية ردًا على القصف الإسرائيلي مؤخرًا والذي أدى إلى استشهاد عدد من المقاتلين الفلسطينيين وكذلك استهداف مسيرات العودة.

وأبرمت الدولة العبرية في السادس والعشرين من آب/ أغسطس 2014 اتفاق تهدئة مع المقاومة الفلسطينية برعاية مصرية يقضي برفع الحصار عن قطاع غزة وبدء الإعمار وإدخال مواد البناء مقابل وقف المقاومة لإطلاق الصواريخ، ووقف الاحتلال لعملياته العسكرية والاغتيالات.

أوسمة الخبر فلسطين غزة احتلال عدوان

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.