وزير النفط الإيراني: سنحول دون خفض صادرات النفط

أكد وزير النفط الايراني بيجن زنغنة أن "لدى طهران خططا وأفكارا لتصدير النفط، وأنها تسعى من خلال خبراتها للحدّ من انخفاض صادرات النفط".

وقال الوزير الإيراني في تصريحات له اليوم: "إن طهران اتخذت اجراءات في هذا الشأن لا تريد الافصاح عنها الآن كي لا تضع الولايات المتحدة عراقيل أمام تنفيذها".

ووصف زنغنة التعاون الايراني ـ الاوروبي بأنه "مهم، خاصة في ما يتعلق ببيع النفط وموضوع التأمين والملاحة واستلام المال المتأتي من صادرات ايران النفطية".

وأضاف: "إنّ ايران ورغم تصديرها أقل من ثلث نفطها الى اوروبا لكنّها ترى التعاون مع الجانب الاوروبي مهم لأنه سيؤدي الى احتذاء باقي الدول به".

وعن خروج شركة "توتال" من ايران قال زنغنة: "إنّ أمام هذه الشركة 60 يوماً لاتخاذ القرار وإلّا سيتم استبدالها بشركة صينية"، مستبعداً في نفس الوقت أن تحصل هذه الشركة الفرنسية على ترخيص من واشنطن لمواصلة نشاطها في ايران.

وأكّد زنغنة، في تصريحاته التي نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، على مواصلة ايران بيع نفطها وتصديره الي الهند والصين بعد الانسحاب الامريكي من الاتفاق النووي مشيراً الى "اشارات ايجابية لحظتها ايران من هاتين الدولتين".

وبالنسبة لقضية نقل عوائد بيع النفط النقدية الي البلاد قال وزير النفط الايراني: "إنّ إيران لديها آلية مع الصين في هذا الشأن لكنّ تعاوننا مع الجانب الاوروبي يحتاج الى وجود بنك وسيط"، واصفاً زيارة ظريف الى اوروبا بأنها "كانت مقدمة لمفاوضات تهدف الى التوصل الى اتفاق حول التفاصيل".

يذكر بأنّ دونالد ترامب انسحب من الاتفاق النووي معلناً تمديد الحظر المفروض على إيران خلال فترة تتراوح بين 90 الى 180 يوماً وقد واجهت مواقفه هذه معارضة عالمية خاصة من الدول الاوروبية.

أوسمة الخبر إيران اقتصاد نفط صادرات

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.