غزة.. 127 شهيدًا برصاص إسرائيلي منذ انطلاق مسيرة العودة

بينهم 4 شهداء في "مليونية القدس" أمس الجمعة

أفادت مصادر فلسطينية رسمية، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت 127 مواطنًا على الحدود الشرقية لقطاع غزة منذ انطلاقة "مسيرة العودة الكبرى" في غزة؛ 30 آذار/ مارس 2018.

وقالت وزارة الصحة في غزة، في بيان لها، إن حصيلة اعتداء الاحتلال "الصهيوني" منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى في 30 مارس وحتى أمس الجمعة، قد بلغت 127 شهيدًا، بالإضافة لإصابة 14 ألفًا و700 مواطن بجراح متفاوتة.

وصرّح الناطق باسم صحة غزة، أشرف القدرة، بأن 51 في المائة من الإصابات التي وصلت المستشفيات خلال فعاليات مسيرة العودة الكبرى كانت بالرصاص الحي والمتفجر.

وذكر القدرة في تصريح له، أن طبيعة الرصاص الإسرائيلي المُستخدم في قمع المتظاهرين "رفع عدد الشهداء والإصابات المعقدة والخطيرة بين المواطنين والطواقم الصحية والصحفية شرق قطاع غزة".

وأشارت "صحة غزة" إلى أن قوات الاحتلال قتلت أمس الجمعة 4 فلسطينيين؛ بينهم طفل في الـ 14 من عمره، وأصابت 618 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي واختناقًا بالغاز؛ خلال مشاركتهم في "مليونية القدس".

وبيّنت أن إصابات أمس الجمعة كانت كالتالي؛ 117 بالرصاص الحي، 60 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، و77 إصابة "أخرى". لافتة إلى أنه تم تقديم العلاج الميداني لـ 364 مصابًا ونُقل للمشافي 175.

وانطلقت مسيرات جماهيرية بمشاركة آلاف المواطنين بعد صلاة الجمعة صوب المناطق الحدودية، في الجمعة الـ 11 من فعاليات مسيرة العودة بغزة، والتي جاءت بالتزامن مع يوم "القدس العالمي".

ويواصل الفلسطينيون؛ منذ 30 آذار/ مارس (الذكرى الـ 42 ليوم الأرض)، في مسيرات "العودة الكبرى" السلمية، قرب السياج الفاصل على الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجروا منها في 1948 (احتلال فلسطين "النكبة")، ورفع الحصار المستمر على غزة منذ نحو 12 عامًا.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد 127 فلسطينيًا، بينهم 6 شهداء احتجز الاحتلال جثامينهم ولم يسجلوا في كشوفات وزرة الصحة، وإصابة أكثر من 13 ألف آخرين، بينهم 350 في حالة الخطر الشديد.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.