الاحتلال يستنجد بالصناعات الجوية وهواة الطيران لإيجاد حل لطائرات غزة "الورقية"

ذكرت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، بأن قيادة جيش الاحتلال الإسرائيلي، توجهت بمناشدة عاجلة للصناعات الجوية العسكرية الإسرائيلية، ولهواة الطائرات الصغيرة، لإيجاد حل يمكن من خلاله التغلب على ظاهرة الطائرات الورقية الحارقة التي يصنعها الغزيون ويستخدمونها لمواجهة جنود ومستوطني غلاف غزة.

وبحسب موقع "مفزاك لايف" العبري، فإن الإعلان لهواة الطائرات يأتي بعد فشل الجيش الإسرائيلي فشلا ذريعا في ايجاد حل للطائرات الورقية الحارقة التي تطلق من حدود قطاع غزة، وأدت لأضرار جسيمة في الحقول والغابات للمستوطنات المحيطة بغزة حيث وصلت الخسائر لملايين الشواكل.

وقال الموقع العبري إن "الجيش دعا كل من هو معني بالأمر للحضور لاجتماع خاص في هرتسليا ليعرض حلولا، ويطرح أفكارا يمكن من خلالها إيجاد حل لظاهرة الطائرات الورقية التي تطلق من غزة".

وبدأ الفلسطينيون في استخدام الطائرات الورقية الحارقة، بعد أيام من بدء مسيرات العودة في 30 آذار/مارس الماضي، حيث يطلقون طائرات ورقية، محمّلة في نهايتها بفتيل مشتعل، قبل أن تسقط على الحقول المحاذية للسياج الحدودي.

وفشلت حتى اللحظة محاولات الجيش الإسرائيلي في التعامل مع هذه الطائرات التي باتت تشكل تهديدا حقيقيا للمحاصيل القريبة من السياج الفاصل.

ويدرس الجيش الإسرائيلي عدة خيارات للتعامل مع الطائرات، ولكن تكنولوجيته المتطورة ما زالت عاجزة عن التعامل معها.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.