لبنان.. الجماعة الإسلامية تفصل قياديين فيها ترشحا للانتخابات دون موافقتها

علمت وكالة " قدس برس"، أن المكتب العام للجماعة الإسلامية في لبنان، اتخذ قرارين بفصل عصام بشير برغوت، نائب رئيس بلدية بيروت سابقا، ومالك مولوي، الإعلامي في قناة الجزيرة الفضائية، وذلك لترشّحهما للانتخابات النيابية اللبنانية، دون موافقة قيادة الجماعة.

وقد أصدر المكتب العام بلاغين تنظيميين، تم تعميمهما مؤخّرا، على جميع أعضاء الجماعة، تضمّنا مضموني القرارين، علما أن قرار فصل مولوي استند إلى مخالفة أخرى، إضافة إلى مخالفة المشاركة في الانتخابات النيابية، وهي الانضمام إلى تنظيم آخر، وهو حزب "سبعة".

الجدير بالذكر، أن مالك هو نجل الأمين العام للجماعة سابقا، الراحل فيصل مولوي.

وأكد مصدر مسؤول في الجماعة الإسلامية في لبنان، تحدث لـ "قدس برس"، وطلب الاحتفاظ باسمه، أن قرار فصل بشير برغوت ومالك مولوي، هو قرار تنظيمي بالأساس، وليس له أي خلفية أخرى.

وقلل المصدر من أهمية أي تداعيات لهذا القرار على مستقبل الجماعة، وقال: "لم يكن لهذا القرار أي تأثير على الجماعة ولا على قواعدها، التي لم تصوت لبرغوت ولا لمولوي في الانتخابات".

واستبعد المصدر حدوث أي انشقاق داخل الجماعة على خلفية قرار فصل برغوت ومولوي، وقال: "مع حفظ مكانة الأخوين في الجماعة، فإن التنظيم محصن بعون الله من أي انشقاق محتمل".

على صعيد آخر أكد المصدر، أن الجماعة منكبة هذه الأيام، على تقييم ودراسة تجربتها في الانتخابات النيابية الأخيرة، والتي لم تتمكن فيها من الدخول إلى البرلمان، على الرغم من أنها قدمت 4 مرشحين في 4 جهات".

وقال: "الجماعة للأسف الشديد دفعت ثمن موقفها المؤيد ليس فقط للثورة السورية، وإنما للربيع العربي، حيث كانت هنالك محاولات مقصودة لإقصائها عبر قانون انتخابي يقوم على أساس القوائم المقفلة، ويمنع الترشيح الفردي".

وعما إذا كان يقصد بذلك حزب الله وإيران، قال المصدر: "الامر لا يتعلق بحزب الله وإيران فحسب، وإنما بالأساس بقوى ودول أخرى مناهضة لثورات الربيع العربي"، على حد تعبيره.

أظهرت نتائج الانتخابات البرلمانية في لبنان، التي جرت يوم 6 أيار (مايو) الماضي إحراز تحالف "حزب الله" و"حركة أمل" تقدمًا كبيرًا، على حساب تياري؛ "الوطني الحر"، الذي ينتمي إليه رئيس البلاد، ميشال عون، و"المستقبل"، بقيادة رئيس الوزراء، سعد الحريري، بينما غابت الجماعة الإسلامية، التي تمثل الترجمة السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، بشكل كامل.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.