إسرائيل تُطالب "تويتر" بإزالة حسابات حماس والجهاد الإسلامي

دعا وزير أمن الاحتلال الداخلي، جلعاد أردان، المسؤولين في شبكة التواصل الاجتماعية "تويتر"، لإغلاق الحسابات الخاصة بتنظيمات وصفها بـ "الإرهابية" مثل حماس والجهاد الإسلامي (فلسطين) وحزب الله (لبنان).

ونقل موقع "واينت" العبري (يتبع صحيفة يديعوت أحرونوت)، عن أردان قوله إنه في حال لم تستجب تويتر للمطلب الإسرائيلي فإنها ستكون عرضة للإجراءات القانونية التي قد تتخذها إسرائيل ضدها.

وكتب أردان في رسالته إلى الرئيس التنفيذي لشبكة "تويتر"، جاك دورسي، ورئيسها أوميد كردستاني "إن منح المنظمات الإرهابية حرية تشغيل ونشر رسائل التحريض بواسطة شبكتكم فيه انتهاك للقانون الإسرائيلي".

وأضاف: "خلافًا لشبكات اجتماعية أخرى، فإن تويتر قد رفض في العديد من المناسبات طلب السلطات الإسرائيلية بإزالة المحتوى الذي تنشره المنظمات الإرهابية والحسابات التي تنشر التحريض والداعمة للإرهاب".

وادعى الوزير الإسرائيلي بأن "نتيجة لذلك، فإن "المنظمات الإرهابية توسع نشاطها على تويتر من أجل نشر دعاية لها، ومثال على ذلك هي حركة حماس، التي تدير حساب تويتر بصورة رسمية منذ مارس/ آذار 2016".

وأردف: "أطلب منكم (إدارة تويتر) إغلاق حسابات للمنظمات الإرهابية وقادتها والناطقين باسمها على الفور وأن تزيلوا محتوياتها".

وهدد أردان تويتر: "إذا لم تستجيبوا لذلك، فقد نضطر إلى الشروع بإجراءات قانونية وإجراءات جنائية ضدكم، وفقًا للقانون الإسرائيلي الحالي، وللتشريع الذي بلغ مراحل متقدمة الذي يحمل المسؤولية لشركات إنترنت تتيح نشر محتويات إرهابية".

وكان الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي صادق العام الماضي، على قانون "الفيسبوك" الذي يسمح للمحاكم الإسرائيلية بإزالة وحذف مضامين عن شبكة التواصل الاجتماعي والتي تعتبرها إسرائيل تحريضية، فيما سيسمح للشرطة اعتقال صاحب المنشورات وتقديمه للمحاكمة.

يشار إلى أن "تويتر" رفضت في السابق طلبات إسرائيلية مماثلة، بينما أبدت شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" استعدادها للتعاون مع السلطات الإسرائيلية، وأقدمت على إغلاق مئات الصفحات الفلسطينية.

وتلاحق سلطات الاحتلال منذ اندلاع الهبة الشعبية الفلسطينية الشباب العرب الفلسطينيين وتتتبع وتراقب منشوراتهم في شبكات التواصل الاجتماعي وتضيق عليهم مساحة التعبير السياسي، حيث تم اعتقال المئات من الفلسطينيين وإخضاعهم للتحقيق وتقديم لوائح اتهام ضدهم.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.