"نادي الأسير": تفاقم معاناة الأسرى في معتقل "عتصيون"

قالت جمعية "نادي الأسير" الفلسطيني، إن الأسرى في معتقل "عتصيون" (جنوب القدس المحتلة) يواجهون أوضاعاً صعبة ومأساوية تفاقمت خلال شهر رمضان.

وأضافت الجمعية نقلاً عن محاميتها جاكلين فرارجة، اليوم الأربعاء، أن سجن "عتصيون" يقدم للأسرى بقايا الطعام بعد خلطها، الأمر الذي جعلهم يمتنعون عن تناول الطعام منذ أيام.

ونقلت عن الأسرى، كذلك انتشار روائح كريهة في المعتقل؛ بسبب عدم إفراغ ساحة "الفورة" من النفايات.

ويُعد معتقل "عتصيون" من أسوأ مراكز الاعتقال التابعة لجيش الاحتلال، حيث يتم احتجاز المعتقلين داخل غرف من الحديد، يصِفُها الأسرى في الشتاء بالثلاجات، وفي الصيف على أنها أفران.

وفي سياق متصل، نقلت المحامية عن الأسير سائد صليبي شهادته حول تعرضه لاعتداء من قبل قوات الاحتلال أثناء عملية اعتقاله.

وأفاد الأسير أن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت منزل عائلته فجر السادس من الشهر الجاري، حيث انهالت عليه بالضرب على كافة أنحاء جسده، بواسطة الأيدي وأعقاب البنادق.

يذكر أن عدد الأسرى في سجون الاحتلال بلغ نحو 6 آلاف أسير، من بينهم 54 أسيرة، بينهن ست فتيات قاصرات، إلى جانب أكثر من 1000 أسير يُعانون من أمراض متفاوتة الخطورة.

فيما بلغ عدد الأطفال في سجون الاحتلال نحو 350 طفلاً، ووصل عدد المعتقلين الإداريين إلى نحو 430 معتقلاً.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.