روسيا تطلب الحفاظ على "الهدوء" في سورية خلال مباريات المونديال

قالت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، إن روسيا بعثت في الأسابيع الأخيرة، رسائل إلى الدول المتورطة بالحرب في سورية، ومن ضمنها إسرائيل، تقول فيها إنها "تتوقع منهن الحفاظ على الهدوء، خلال فترة المونديال".

وذكرت الصحيفة العبرية اليوم الخميس، أن "الوضع ما زال حساسًا في سورية، بسبب الصراع بين إسرائيل وإيران على الأراضي السورية، بالرغم من أن لحرب قد تلاشت، بفعل سيطرة النظام السوري على العديد من المناطق، خصوصا في جنوب دمشق".

وأشارت إلى أن موسكو "تخشى من أن تؤدي نشاطات لجهات مختلفة، إلى تصعيد قد يخرج عن السيطرة، وسيحوّل الرأي العام العالمي من المونديال الذي تستضيفه روسيا إلى سورية".

ورأت الصحيفة أن مدى التزام الدول بالطلب الروسي، "يبقى مجهولًا حتى اللحظة، في ظل استمرار إيران بالتموضع العسكري في سورية، وإصرار إسرائيل على التصدي لها".

وادعت بأن هذه الدعوة "تشكل امتحانًا للرئيس السوري بشّار الأسد أيضًا، الذي قد يضطر إلى التخلي عن خططه بالزحف إلى محافظة درعا للسيطرة عليها، من أيدي المعارضة المسلّحة، استجابة للطلب الروسي".

ويعتبر مونديال كأس العام 2018، الذي يفتتح اليوم الخميس، مشروعًا شخصيًا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ومصدر عزة وطنية للروس.

يشار إلى أن الشهر الماضي شهد ذروة التوتر في سورية، بعد أن تعرضت مواقع إسرائيلية في مرتفعات الجولان المحتل، لقصف بعشرات الصواريخ والقذائف من داخل سورية زعمت تل أبيب أن "مليشيات" مدعومة من إيران أطلقتها ردًا على هجمات للجيش الإسرائيلي على مواقع عسكرية سورية بزعم وجود عسكريين إيرانيين فيها.

ورد جيش الاحتلال بشن غارات على عشرات المواقع داخل سورية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.