في مخالفة صريحة لـ "الفيفا".. مصر تُعلن عزمها بث 22 مباراة من مونديال روسيا 2018

أفادت مصادر إعلامية مصرية رسمية، بأنه قد تقرر بشكل نهائي إذاعة 22 مباراة من بطولة كأس العالم بروسيا، عبر قنوات البث الأرضي.

وذكرت مصادر من داخل الهيئة الوطنية للإعلام، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم أرسل خطابًا تحذيرًا لرئيس الاتحاد المصري هاني أبو ريدة، مطالبًا إياه بضرورة عدم "اختراق حقوق البث".

ونوهت المصادر لـ "قدس برس" إلى أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" هدد بأنه ستوقع على مصر عقوبات قاسية تصل عدم مشاركتها في تصفيات كأس العالم 2022 وعقوبات مالية ضخمة في حال خرقت حقوق البث.

وقالت المصادر ذاتها، إن قرار مصر لبث 22 مباراة من تصفيات كأس العالم في روسيا هذا العام، جاء بالتنسيق مع السعودية التي تدعم الموقف المصري وقد تتكفل بأي عقوبات مالية على الاتحاد المصري.

واعتبر الخبير الرياضي، محمد فضل الله، أن "بث مباريات كأس العالم "حق الاتحاد الدولي لكرة القدم وحده فقط لا غير، وفي حالة قام التليفزيون المصري ببث أي مباراة، سوف يتم حينها توقيع عقوبات قاسية للغاية على كرة القدم المصرية".

وأوضح فضل الله، في تصريح لـ "قدس برس" أن تلك العقوبات "فرض غرامة مالية ضخمة أولًا على الاتحاد المصري لكرة القدم، وتجميد عضوية مصر في الفيفا، ما يعني حرمان الفرق الرياضية المصرية مصر من المشاركة في أي من المحافل الدولية لعدة سنوات".

وسبق أن قالت الهيئة الوطنية للإعلام، إن رئيس الهيئة خاطب الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) للحصول على حق بث 22 مباراة من بطولة كأس العالم ضمنها مباريات المنتخب المصري مقابل مبلغ محدد ولكن "لم يرد أي رد من الفيفا على ذلك الطلب".

وأضافت الهيئة أنها قامت بعدها بمخاطبة "جهاز حماية المنافسة" الحكومي التابع لوزارة التجارة، والذي قرر أن التليفزيون المصري لديه القاعدة القانونية التي تمنحه حقوق بث مباريات المنتخب بكأس العالم.

وقال جهاز حماية المنافسة إن منظمة الكوميسا، بموجب اتفاقية التعاون التي تجمع بين الجهاز ومفوضية المنافسة بالمنظمة، قامت بفتح تحقيق ضد الفيفا فيما نسب إليه من ممارسات احتكارية.

ومن غير المرجح أن تستجيب الفيفا لهذا الطلب، ناهيك عن أن تمتثل له، لاسيما وأنها تتمسك بشدة بحقوق البث وفي حين أن هذا الأمر ممكن من الناحية التقنية، فقد تتعرض مصر لمشكلات قانونية وعقوبات قاسية إذا ما أصرت على بث المباريات من طرف واحد.

وكانت قناة "بي إن سبورت" بادرت بإعلان أنها ستبث حفل الافتتاح ومباراة روسيا والسعودية أولى المباريات على إحدى قنواتها المجانية في مبادرة لتخفيف الاحتقان بينها وبين السعودية ومصر اللتان تنسقان لخرق احتقار القناة الرياضية القطرية لبث المباريات، وطالبتا القناة بحقوق بث عدة مباريات مقابل مبالغ مالية محددة ولكن القناة رفضت.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.