هنية يبحث مع بري البوابات الإلكترونية في مخيم "عين الحلوة"

بحث إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الخميس، هاتفيًا مع رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، الأوضاع المستجدة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين (أكبر مخيمات اللاجئين في لبنان) في صيدا، جنوبي لبنان.

وأكد مكتب هنية في تصريح صحفي مكتوب، أن هنية تناول في اتصاله الإجراءات الأمنية اللبنانية الأخيرة المتمثلة بوضع بوابات إلكترونية لتفتيش الداخلين والخارجين من المخيم الفلسطيني، وتأثيرها على المخيم وسكّانه.

وأكد هنية، أن المخيمات الفلسطينية في لبنان هي أحد مرتكزات حماية الأمن القومي اللبناني ولن تكون إلا عامل استقرار في لبنان حتى تحقيق العودة الى فلسطين، مشدّدًا على عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني واللبناني.

من جانبه، وعد رئيس مجلس النواب اللبناني بمتابعة موضوع المخيم والبوابات وبحثه مع جهات الاختصاص اللبنانية، وفق بيان لحركة "حماس".

وكان الجيش اللبناني وضع بوابات إلكترونية الأسبوع الماضي على مدخل المخيم؛ لتفتيش الأهالي أثناء الدخول والخروج، ما أثار حالة من الاستياء لدى اللاجئين الفلسطينيين، خاصة في ظل الانتظار في طوابير وتأخيرهم عن أعمالهم وحياتهم اليومية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.