ماليزيا تدرس سحب قواتها المنتشرة في السعودية

أعلنت الحكومة الماليزية، اليوم الأربعاء، أنها تدرس سحب قواتها المنتشرة في المملكة العربية السعودية.

وقال وزير الدفاع الماليزي، محمد سابو، في بيان نقلته وكالة الأنباء الماليزية "برناما"، إن قوات بلاده لم تشارك خلال فترة انتشارها بالسعودية لا في حرب اليمن ولا في العمليات ضد تنظيم "داعش".

وأشار سابو إلى أن ماليزيا مارست منذ البداية سياسة عدم الانحياز، ولا تميل إلى أية فكرة إيديولوجية للقوى العالمية. منوهًا إلى أن بلاده عضو في حركة عدم الانحياز وشاركت فيها بنشاط خلال الحرب الباردة، وأن هذا خير دليل على ما ذكر.

وأكّد أنهم بصدد إعادة تقييم قرار الحكومة السابقة بشأن نشر القوات الماليزية في السعودية. لافتًا النظر إلى أن الحكومة الماليزية قد تقرر سحب القوات الماليزية من السعودية بعد إعادة التقييم.

وقد أعرب الوزير الماليزي عن استعداد قوات بلاده لإجلاء مواطنيها الموجودين في اليمن حال حدوث أزمة ما.

ولم يقدّم وزير الدفاع الماليزي، محمد سابو، أي معلومات حول عدد القوات الماليزية المنتشرة في الأراضي السعودية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.