"إيرباص" تدرس سحب استثمارتها من بريطانيا بسبب "البريكست"

حذرت شركة "إيرباص" لصناعة الطائرات من أنها تدرس سحب استثماراتها من بريطانيا؛ بسبب مخاوف من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون التوصل الى اتفاق انتقالي مناسب مع بروكسل.

ووفق "هيئة الإذاعة البريطانية"، التي نشرت الخبر اليوم الجمعة، فقد حذرت الشركة في وثيقة حول تقييم المخاطر، من أنه في حالة خروج بريطانيا في آذار (مارس) المقبل من السوق الأوروبية المشتركة واتحاد الجمارك بدون اتفاق، من المحتمل أن يتضرر إنتاج إيرباص "شدة بسبب توقف تدفق قطع الغيار، مشيرة إلى أن ذلك قد يؤثر على صلاحية الطائرات للطيران.

وأضافت الشركة: "إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بلا اتفاق سوف يجبر إيرباص على إعادة النظر في وجودها في بريطانيا"، وفق المصدر.

يذكر أن شركة "إيرباص ساس"، هي شركة صناعة الطائرات التابعة لشركة EADS، الشركة الأوروبية للصناعات الجوية. ويقع مقرها في تولوز بفرنسا، وهي ذات نشاط كبير في جميع أنحاء أوروبا، حيث تنتج ما يقرب من نصف طائرات العالم النفاثة.

تُوظف "إيرباص" حوالي 57.000 شخص في 16 موقعا في أربعة بلدان بالاتحاد الأوروبي هم، ألمانيا، فرنسا، المملكة المتحدة، وإسبانيا.

ويقع مقر التجميع النهائي للإنتاج في تولوز، (فرنسا)، هامبورغ (ألمانيا)، اشبيلية (إسبانيا)، ومنذ عام 2009، تيانجين (الصين).

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا اتخذت قرارا بالخروج من الاتحاد الأوروبي عبر استفتاء أجرته في 23 حزيران (يونيو) 2016.

وفي 29 آذار (مارس) الماضي، بدأت بريطانيا رسميا عملية الخروج من الاتحاد، من خلال تفعيلها "المادة 50" من اتفاقية لشبونة التي تنظم إجراءات خروج الدول الأعضاء التي تنتهي بشكل كامل عام 2019.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.