الحريري: الحل الوحيد للنازحين السوريين بعودتهم لبلادهم

أكد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، اليوم الجمعة، أن الحل الوحيد للنازحين (اللاجئين) السوريين بعودتهم إلى بلادهم.

وجاءت تصريحات الحريري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، في مقر الحكومة ببيروت.

وقال: "من واجب لبنان استقبالهم، ونحن لا نسعى لأخذ أموال للنازحين، بل ننظر إلى حل شامل للنهوض باقتصاد بلادنا".

واعتبر رئيس الوزراء اللبناني أن "الحل الدائم والوحيد للنازحين السوريين هو العودة الآمنة إلى بلدهم".

وأكد التزام حكومته بما جرى الاتفاق عليه في مؤتمر "سيدر"، بشأن مساعدة لبنان اقتصاديا بعد استضافته اللاجئين.

ودعا الحريري، المجتمع الدولي إلى توسيع مساعدات اللاجئين، "لتشمل الدول المضيفة لهم أيضا".

من جهتها، قالت ميركل إن "هدفنا تعزيز العلاقات الاقتصادية بين لبنان وألمانيا".

وأضافت أن "ألمانيا ستقدم إسهاما جيدا في الطاقة وإدارة النفايات وغرف الصناعة والتجارة".

وشددت على أن "ألمانيا التزمت بدعم لبنان، والمساعدة بالوصول إلى حل سياسي في سوريا لتأمين عودة النازحين".

وأكدت ميركل أن "العودة لا بد أن تحدث عندما تتوافر الظروف المناسبة والآمنة".

ويقدر لبنان وجود نحو 980 ألف لاجئ سوري، مسجلين بشكل رسمي لدى مكتب شؤون النازحين في الأمم المتحدة، ووزارة شؤون النازحين اللبنانية، بعد أن كان عددهم في كانون أول/ديسمبر 2016 بين مليون و200 ألف إلى مليون و500 ألف شخص.

وتقول السلطات اللبنانية إن اللاجئين يشكلون ضغطا على موارد لبنان المحدودة، وتشكو من قلة دعم المجتمع الدولي لبيروت في تحمل أعباء اللاجئين. 

ووصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى لبنان أمس الخميس، في زيارة رسمية تستمر يومين، تلتقي خلالها رؤساء الجمهورية والحكومة والبرلمان.

يشار أن زيارة ميركل هذه تأتي قبل أسبوعين من تقديمها تصورا بشأن أزمة اللاجئين أمام الحكومة الألمانية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.