مستوطنون ينصبون محطة انتظار وسط مدينة الخليل

نصب مستوطنون يهود، اليوم الأحد، محطة انتظار للمسافرين على أرض فلسطينية في حي "تل ارميدة" وسط مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وأفاد تجمع "المدافعين عن حقوق الانسان" (غير حكومي)، في بيان، نشر عبر صفحتهم على "فيسبوك"، اليوم الأحد، أن مستوطنين قاموا بوضع محطة انتظار للحافلات والمركبات في منطقة تل ارميدة على أرض فلسطينية تعود لعائلة "أبو عيشة".

وأشارالتجمع، إلى أن هناك تخوفات من استيلاء المستوطنين على تلك الأرض التي تعود لعائلة "أبو عيشة" بعد وضع هذه لمحطة خاصة قرب مستوطنة "بيت يشاي" المقامة على أراضي "تل ارميدة"، في ظل اطماع استيطانية كبيرة في تلك المنطقة.

وتمنع قوات الاحتلال سكان حي "تل ارميدة" من الوصول لمنازلهم بواسطة مركباتهم الخاصة منذ سنوات، كما تخضعهم للتفتيش في عدة نقاط عسكرية موجودة في الحي، إضافة لتعرّضهم بشكل متواصل لاعتداءات ومضايقات المستوطنين.

ويسعى الاحتلال الإسرائيلي، إلى تهويد الحي وطرد السكان الفلسطينيين منه، وفق حركة "شباب ضد الاستيطان" (تجمع شباب غير حكومي).

ويسكن في البلدة القديمة لمدينة الخليل 600 مستوطن، يشرف على حمايتهم ألف و500 جندي إسرائيلي.

ولا تخضع مدينة الخليل لاتفاقية أوسلو للسلام الموقعة بين السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي عام 1993.

وفي العام 1997 تم توقيع اتفاق حول الانتشار الجزئي للجيش الإسرائيلي في الخليل، وتم تقسيم المدينة إلى قسمين: منطقة "اتش 1"، والتي تم تسليم السيطرة عليها للسلطة الفلسطينية، ومنطقة "اتش 2" التي بقيت تحت سيطرة الجيش الإسرائيلي ومن ضمنها البلدة القديمة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.