توضيح واعتذار من "قدس برس" إلى إذاعة "موطني" الفلسطينية

نشرت وكالة "قدس برس" خبرا لها يوم الأحد الماضي (17 يونيو / حزيران 2018)، يتعلق ببيان "للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" تعليقا على تصريحات لعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، هاجم فيها "الجبهة الشعبية" واتهمها بـ "تلقي أموال من جهات مشبوهة"، وهو خبر استقته الوكالة من مصادر إعلامية فلسطينية محلية، تبين لاحقا أنها غير دقيقة.

وقد اتضح بعد المتابعة والتحقيق في الأمر، والتواصل مع الأطراف المعنية بالخبر، من "إذاعة موطني" ممثلة في مديرها الإعلامي الفلسطيني موفق مطر، والجبهة الشعبية ممثلة في مسؤولها بالخارج الدكتور ماهر الطاهر، وبعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، بأن هذا الأخير لم يدل بأي تصريحات لإذاعة موطني أصلا، وأن الجبهة الشعبية لم تصدر أي بيان بهذا الخصوص.

إن "وكالة قدس برس"، إذ تبين هذه المعطيات، فإنها تقدم اعتذارها الكامل لإذاعة "موطني" على هذا الخلل المهني غير المقصود أصلا، علما بأن وسائل إعلام فلسطينية محلية تناولت البيان والتصريحات، التي تبين أنها غير صحيحة جملة وتفصيلا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.